- السقيلبية كوم
مرحبا
----   من نقد السماء إلى نقد الأرض .. سلامة كيلة - أخر رد - زائر                  الحريَّة والمسؤوليَّة الفكريَّة: كارل بوبــر - أخر رد - زائر                  حرب باردة أو أفغانستان جديدة أم حل سياسي؟ - أخر رد - زائر                  المهاجرون والأنصار .. حسن أوزين - أخر رد - زائر                  من 11 سبتمبر إلى تدمر .. هاشم صالح - أخر رد - زائر               
  مرحبا زائر ! السقيلبية  بناء وعلم ومستقبل وحضارة  

      السقيلبية اجتماعيا
PARTIRM


      القائمة الرئيسية
 الصفحة الرئيسية :
 أرسل مقال
 السقيلبية دوت كوم
 المنتديات
 كتب الكترونية
 الاعلانات
 صفحة الزوار
 المجلة الشخصية
 السقيلبية مرايا وصور
  طرائف و نكات
 لوحة المفاتيح العربية
 الموسوعات
 خدمات الموقع :
 راسلنا
 اخبر صديق
 مدونات خاصة
 دليل المواقع
 
 البرامج
 

      مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.

      صفحات شخصية


      السقيلبية محطات
Nova pagina 3


       السقيلبية فعاليات
Nova pagina 2

 السقيلبية

محامين السقيلبية

اطباء السقيلبية

اطباء اسنان  
أطباء بيطريون
تجار السقيلبية 1
تجار السقيلبية 2 
مكاتب  هندسية
الدوائر الرسمية
مشافي السقيلبية    
 فاتورة الهاتف
 فاتورة المياه
 فاتورة الكهرباء

      أفضل المواقع العالمية


      بحر من المعلومات




شواطئ من الحب والأفكار أهلا بكم دائما


راديو و تلفزيون السقيلبية بث تجريبي


السقيلبية مواضيع عامة: من سيكسب الحرب الباردة في الشرق الأوسط؟
مواضيع عامة زائر كتب " نهوبرت هارفي ** تجري حرب باردة في منطقة ساخنة جدا. ويٌعد العنصر الجيوسياسي من العناصر الرئيسية للمنافسة الطائفية بين المسلمين الشيعة والسنة في الشرق الأوسط ، حيث تخوض إيران صراعا مع المملكة العربية السعودية وحلفائها الخليجيين من أجل الهيمنة الإقليمية.
ومثل الحرب الباردة الأصلية بين الاٍتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، لا ينطوي هذا الصراع على المواجهة العسكرية المباشرة بين المنافسين الرئيسيين، على الأقل ليس الآن. بل يتم خوض هذه الحرب دبلوماسيا، وفكريا، واقتصاديا - وخاصة في أسواق النفط – ومن خلال الحروب بالوكالة، مثل الصراعات في سوريا واليمن. وليس هناك قضية في الشرق الأوسط الكبير لا تتصل بالتنافس على السلطة بين المملكة العربية السعودية وإيران."
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, July 02 (قراءة 104)
(اقرأ المزيد ... | 5010 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: سر بقاء بوتن
مواضيع عامة زائر كتب " نأندري كولسنكوف ** قبل عامين، تُوِّجَت عملية طويلة من الاستبداد والانغلاق في عهد الرئيس فلاديمير بوتن بضم روسيا لشبه جزيرة القرم. ولكن حتى مع إدانة قسم كبير من المجتمع الدولي لهذه الخطوة، أبدى الروس الترحيب بها. الواقع أن "عودة" شبه الجزيرة إلى السيطرة الروسية خَلَّفَت تأثيرا عميقا على مشاعر عامة الناس ــ ويبدو أن هذا التأثير ساعد في تعزيز قبضة بوتن على السلطة، حتى برغم التحديات السياسية والاقتصادية المتزايدة العمق التي تواجه روسيا.
في مارس/آذار 2016، أيّد 83% من الروس ضم شبه جزيرة القرم، في حين عارضه 13% فقط. حتى أن التقدميين ــ ومنهم مَن احتج ضد النظام في ساحة بولوتنايا في موسكو خلال الفترة 2011-2013 ــ وجدوا في شبه جزيرة القرم سببا لتأييد بوتن، ولكن مع بعض التحفظات. الواقع أن بوتن يتمتع اليوم"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, June 25 (قراءة 86)
(اقرأ المزيد ... | 5298 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية منبر السقيلبية: مواجهة التهديد العالمي للديمقراطية
منبر السقيلبية زائر كتب " نيغايري وودس ** في جميع أنحاء العالم، يقوم الشعبويون بجذب الأصوات عن طريق الوعود الكاذبة بحماية الناس العاديين من الحقائق القاسية للعولمة،مؤكدين أن المؤسسة الديمقراطية لا يمكن الوثوق بها لتحقيق هذا الغرض، لأنها منشغلة جدا بحماية الأثرياء - وهذا سلوك قامت العولمة بتعزيزه.
وعلى مدى عقود، ظن المراقبون أن العولمة سوف تجلب المنافع للجميع. وعلى الصعيد الدولي، ساعدت على صعود النمور الآسيويين ودول البريكس (البرازيل، روسيا، الهند، الصين، وجنوب أفريقيا)، كما أنتجت النمو السريع في جميع أنحاء أفريقيا، وسهلت الرواج في البلدان المتقدمة حتى عام 2007. كما خلقت فرص جديدة ونمو مرتفع داخل البلدان. لكن منذ الأزمة المفاجئة عام 2008، عانت العديد من الدول الغنية "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, June 25 (قراءة 58)
(اقرأ المزيد ... | 5761 حرفا زيادة | تعليقات? | منبر السقيلبية | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الديمقراطية الغير ليبرالية أو الليبرالية الغير ديمقراطية؟
أراء زائر كتب " مونيك يوشكا ** كيف وصلنا إلى المرحلة الحالية؟ في غضون أشهر قليلة، ارتفع احتمال ترشيح الرئيس دونالد ترامب من تكهنات سخيفة إلى احتمال مرعب. كيف يمكن لرجل له خبرة سياسية ضئيلة جدا ويتجاهل بشكل واضح الحقائق الاٍقتراب من البيت الأبيض لهذه الدرجة؟
في مقال تمت مناقشته بكثرة، قال أندرو سوليفان مؤخرا إن " الديمقراطية المفرطة" هي المسؤولة عن نجاح ترامب. ووفقا لسوليفان، فقد تمت تنحية المؤسسة السياسية جانبا من قبل اليمين المتطرف المناهض للمثقفين والفكر ومن قبل اليسار المتطرف المعادي للنخبوية. وفي الوقت نفسه، عززت شبكة الإنترنت تأثير الغضب والجهل. وأصبح ما يهم في الحياة السياسية اليوم ليس المادة أو الأيديولوجية، بل الاستعداد لإعطاء صوت لمظالم الناس الأكثر سوءا – وهي المهارة التي"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, June 25 (قراءة 69)
(اقرأ المزيد ... | 4986 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: وفاة سايكس –بيكو ،ضامن الشرق الأوسط، بعمر المائة
مواضيع عامة زائر كتب " يوشكا قيشر ** في خضم الحرب العالمية الأولى بتاريخ 16 مايو 1916 وقعت بريطانيا العظمى وفرنسا معاهدة سرية في لندن . إن الصفقة التي تعرف رسميا بإسم إتفاقية آسيا الصغرى هي صفقة تم التفاوض بشأنها من قبل الدبلوماسيان مارك سايكس وفرانسوا جورج –بيكو ولقد حددت تلك الصفقة مصير الشرق الأوسط ونظامه السياسي منذ ذلك الحين ولكن هذا لن يدوم طويلا.
قبل قرن من الزمان رسمت القوى الأوروبية التي كانت على وشك الإنتصار والتي كانت مهتمة بتقسيم المنطقة ( عندئذ جزءا من الإمبرطورية العثمانية ) " خطا في الرمال " (حسب وصف الكاتب جيمس بار) يمتد من ميناء عكا في شمال فلسطين ليصل إلى كركوك في شمال العراق على الحدود مع إيران . لقد ذهبت كل "
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, May 25 (قراءة 127)
(اقرأ المزيد ... | 4634 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية منبر السقيلبية: زرع بذور المستقبل في سوريا
منبر السقيلبية زائر كتب " غوردون براون ** نواجه خطر إنتاج جيل ضائع من الشباب السوري. لقد أدى ما يناهز ست سنوات من الحرب الأهلية إلى إخراجهم من بيوتهم، وحرمانهم من فرصة التخطيط لمستقبلهم، وتحطيم آمالهم. نحن نعرف الآن جيدا أن خيبة الأمل سوف تولد مزيدا من العنف في منطقة الشرق الأوسط مستقبلا.
قد تبدو نهاية الحرب الوحشية في سوريا بعيدة المنال. لكن لا ينبغي علينا أن نتصرف كما لو أن السلام لن يأتي أبدا. فإذا تحقق ذلك، يجب على سوريا توجيه الدعوة إلى جيلها الذي يواجه الضياع لإعادة بناء بلدهم.
اليوم، حٌرم كل الشباب تقريبا من التكوين والتدريب على المهارات التي سوف يحتاجونها في المستقبل. وينبغي أن "
أرسلت بواسطة admin - في Friday, April 22 (قراءة 92)
(اقرأ المزيد ... | 4009 حرفا زيادة | تعليقات? | منبر السقيلبية | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: فجوة التحرر في تعليم العرب
مواضيع عامة زائر كتب " أسحاق داوان ** لا تركز المناقشات التي تتناول قضية التعليم في العالم العربي إلا نادرا على الدور الذي يلعبه التعليم المدرسي في تغيير العادات و التقاليد الاجتماعية والسياسية. وهو أمر مؤسف، لأن المواطنين المتعلمين في الدول العربية يميلون في المتوسط إلى كونهم أقل تحررا بأشواط على المستويين السياسي والاجتماعي مقارنة بأقرانهم في أجزاء أخرى من العالم. وإذا كان للمجتمعات العربية أن تصبح في أي وقت في المستقبل أكثر انفتاحا وأكثر دينامية على الصعيد الاقتصادي، فيتعين على أنظمتها التعليمية أن تحرص على احتضان وتعزيز القيم المناسبة لتحقيق هذه الغاية.
تنعكس هذه الفجوة في دراسة استقصاء القيم العالمية، وهو مشروع بحثي عالمي لاستطلاع الآراء يسمح بالمقارنة بين "
أرسلت بواسطة admin - في Friday, April 22 (قراءة 63)
(اقرأ المزيد ... | 4792 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية منبر السقيلبية: القوى المهاجرة العظمى
منبر السقيلبية زائر كتب " مارك ليونارد ** لقد دخلنا عصر الهجرة . لو قرر جميع الناس الذين يعيشون خارج بلد مولدهم أن يتحدوا ليشكلوا دولة خاصة بهم – جمهورية من لا جذور له- فإنها ستكون خامس أكبر دولة في العالم حيث سيصل عدد سكانها إلى 240 مليون شخص .
على الرغم من الكتابات الكثيرة التي تحدثت عن تأثير حركة السكان على السياسات الوطنية ، لم يكن هناك تركيز كبير على تأثيراتها الجيوسياسية لكن الحركة الضخمة للسكان تخلق بالفعل ثلاثة أنواع من القوى المهاجرة العظمى : المستعمرون الجدد والداعون للإندماج والوسطاء.
إن المستعمرين الجدد يذكرونا بالمستوطنين من أوروبا الذين إنتشروا حول العالم في القرن الثامن عشر والتاسع عشر حيث لم يفيدوا أنفسهم فحسب ، بل أوطانهم كذلك وبالطريقة "
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, April 21 (قراءة 72)
(اقرأ المزيد ... | 5652 حرفا زيادة | تعليقات? | منبر السقيلبية | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: حكاية ثورة
أراء زائر كتب " مازن كم الماز ** في 1917 ثار عمال و جنود و فلاحو روسيا , ليطيحوا بآخر القياصرة و يسقطوا أحد أقدم الأنظمة الاستبدادية في التاريخ .. كانت الأهوال و الموت الذي سببته الحرب العالمية الأولى نتيجة غباء و استهتار القيصر و جنرالاته و حاشيته بأرواح جنودهم و "مواطنيهم" قد دفعت هؤلاء إلى النضال بلا هوادة ليحرروا أنفسهم من مستعبديهم و يصنعوا عالما لا يكدحون فيه و يموتون من أجل غيرهم .. سرعان ما وصل البلاشفة إلى السلطة , كان قادتهم قد وعدوا الروس العاديين بروسيا مختلفة , حرة , روسيا لعمالها و فلاحيها , الخ .. لكن لم يمر عام على "الثورة" حتى كانت كل الأحزاب السياسية قد منعت في روسيا "الجديدة" .. "
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, April 19 (قراءة 33)
(اقرأ المزيد ... | 3263 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: لماذا النقاش النقدي حول الإسلام مستحيل؟
مجتمع زائر كتب " روفائيل هدس ليبل ** بدأ الجدال عندما نشر الروائي والصحفي الجزائري كمال داود مقالا بصحيفة "لاريبوبليكا" الايطالية حول سلسلة الاعتداءات الجنسية في كولونيا بألمانيا في ليلة رأس السنة الجديدة. وقد تمت التغطية الإعلامية للهجمات على نطاق واسع ويٌقال إن منفذيها مجموعات من المهاجرين من شمال أفريقيا والشرق الأوسط، الأمر الذي قام داود بتفسيره بالقول إن الكثير من المسلمين من المنطقة يعانون من الحرمان الجنسي الشديد، الأمر الذي يولد "علاقة غير صحية مع النساء و جسمهن ورغبتهن"، حسب تعبيره."
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, April 13 (قراءة 64)
(اقرأ المزيد ... | 4193 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: عندما ينهار كل شيء
أراء زائر كتب " أناتولي كاليتسكي ** في مختلف أنحاء العالم اليوم، يسود شعور بنهاية عصر، نذير عميق بتفكك مجتمعات كانت مستقرة في سابق عهدها. في أبيات خالدة من قصيدته العظيمة "المجيء الثاني"، يقول الشاعر ويليام بتلر ييتس:
"الأشياء تتداعى، ويعجز المركز عن الصمود
ويُطلَق العنان للفوضى تجتاح العالم...
فلا يجد الصالح سبيلا للإقناع، بينما الطالح"
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, April 05 (قراءة 51)
(اقرأ المزيد ... | 6824 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: أسئلة محرجة لكن ضرورية عن العلاقة بين حاضرنا و ماضينا
أراء زائر كتب " مازن كم الماز ** لا جدوى من الهروب , يبدو أن محاولة فهم الواقع و مواجهة ذواتنا أكثر نجاعة و أقل تكلفة من الهروب إلى الأمام , من هنا تحديدا تستمد هذه الاسئلة اليوم "مشروعيتها" و إلحاحها ... أول هذه الأسئلة هي محاولة فهم العلاقة بين الديكتاتوريات القائمة اليوم في شرقنا و بين الدولة العربية القروسطية , هل الاستبداد السياسي اليوم في مجتمعاتنا هو امتداد مباشر للحجاج , للدولة العربية القروسطية أو للاستبداد القروسطي المشرقي , أم أنه نتيجة قطيعة حداثية مع تلك الدولة و ذلك التاريخ , مع الحجاج .. هل نحن أمام ظاهرة جديدة أم أمام نفس الظاهرة القديمة .. و لا يبدو أن السؤال أو الجواب يخصنا وحدنا نحن العرب , فجيراننا الأتراك و "الفرس""
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, April 05 (قراءة 32)
(اقرأ المزيد ... | 1607 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: إصلاح دولة الأمن العربية
مواضيع عامة زائر كتب " يزيد صايغ ** تؤكّد تجربة الدول العربية أن المقاربات التكنوقراطية في مايتعلَّق بإصلاح قطاع الأمن عاجزة عن تحقيق الغرض. والأمر ببساطة أن التركيز على ترقية ورفع مستوى المهارات الغنية والقدرات العملياتية، في غياب تحسين حوكمة الأجهزة الأمنية، يُمكِن تقويضه بسهولة من قِبَل تحالفات مناهضة للإصلاح، وهو مايعزّز نهايةً أنماطاً رجعية من السلوك.
يصدق هذا بشكلٍ خاص في البيئات السياسية والاجتماعية شديدة الاستقطاب، وبأكبر قدرٍ من الوضوح في مصر والعراق وليبيا واليمن، ناهيك عن البحرين وسورية. فقد يحقق النهج التدرُّجي نجاحاً جزئيّاً حيثما تتوفّر بعض التعددية - كما هو "
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, April 05 (قراءة 56)
(اقرأ المزيد ... | 5959 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: أوروبا مقابل الدولة الإسلامية
أراء زائر كتب " دومنيك موسي ** بعد هجمات 13 نوفمبر الإرهابية في باريس والتي خلفت 130 قتيلا، كتبتٌ تعليقا بعنوان "نحن في حالة حرب"، وواجهتٌ بعد ذلك انتقادات كبيرة من القراء الأوروبيين وغير الأوروبيين على حد سواء. كيف أجرؤ على استخدام كلمة "حرب" لوصف الهجمات! الكلمات هي بمثابة أسلحة، و يٌعتبر سوء استخدامها أمرا غير مسؤول، بل وخطير. ألم أتعلم شيئا من شوفينية جورج بوش؟
في الحقيقة، كنت أعرف بالضبط ما كنت أفعله عندما اخترت هذه الكلمة. فعندما واجهت بروكسل هجوم إرهابيا في مطارها وفي محطة المترو الأسبوع الماضي، استخدم أفراد خدمات الطوارئ نفس الكلمة، مطالبين بعلاج "جروح الحرب." ولذلك"
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, April 05 (قراءة 30)
(اقرأ المزيد ... | 4904 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية ألام انسانية: مليون طريقة للموت في سوريا
ألام انسانية زائر كتب " ديبارتي غوها سابير ** في آتون حرب أهلية وحشية لا تزال مستعرة منذ اندلعت قبل خمس سنوات، لن تستشعر أي نقص في سبل الموت في سوريا. فالناس يتضورون جوعا حتى الموت، وخاصة في المدينة الغربية المحاصرة مضايا. ثم هناك العنف ذاته. ويظل القتل باستخدام القصف الجوي حِكرا على القوات الحكومية والدولية (حتى الآن). أما الجماعات المسلحة غير الدولتية (غير التابعة لدولة بعينها) فتقتصر أدوات القتل التي تمتلكها على المدفعية وغير ذلك من الأسلحة التي تُطلَق من الأرض، بما في ذلك القنابل اليدوية، والسيارات المفخخة، وبالطبع البنادق. لقد تحولت سوريا إلى ساحة لألعاب القوى الدولية المحتالة الماكرة. وتحول ما بدأ كاحتجاج"
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, April 05 (قراءة 57)
(اقرأ المزيد ... | 6318 حرفا زيادة | تعليقات? | ألام انسانية | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: من تولستوي إلى ترامب
أراء زائر كتب " كريس باتن ** كان التعرف على طبيعة القوة وحدودها من أهم الأمور التي شغلت فِكر وخاطر ليو تولستوي. فما الذي جعل فرنسا ذلك العدو المهول المخيف، وخاصة لروسيا؟ كان هذا السؤال في صميم أعظم رواياته "الحرب والسلام" ــ حتى أن تولستوي كان يزعم أحياناً أن كتابه هذا لم يكن رواية على الإطلاق، بل كان بحثاً في فلسفة التاريخ.
عندما يتعلق الأمر بحدود القوة، فربما كان تولستوي ليفكر بشكل أعمق قليلاً في ما أسماه المارشال البريطاني برنارد لو مونتجمري إبان الحرب العالمية الثانية "القانون الأول للحرب". "لا تزحف على موسكو". كان الشتاء أحد عوامل الواقع "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 26 (قراءة 37)
(اقرأ المزيد ... | 4476 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: هاملت السوري - مشهد مسرحي يومي و تاريخي
مجتمع زائر كتب " مازن كم الماز ** خشبة المسرح غير مرئية , لا يرى إلا الظلام .. لكن الأصوات شديدة الوضوح
- هكذا انتهيت ..
- متسول ..
- هارب تهرب من أوهامك إلى أوهامك من أكاذيبك إلى أكاذيبك ,من جلادك إلى جلادك من قيودك إلى قيودك
- معهم حق يعاملوك بكل هالاحتقار , شايفينك شحاد .. أجدب , عم تكذب كذبات غبية لتبين شحادتك و خوفك و هروبك أحلى , و كإنك عن جد شهيد .. أو ثائر , أو حر ..."
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 26 (قراءة 52)
(اقرأ المزيد ... | 5409 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية ألام انسانية: سوريا وجبل جليد اللاجئين
ألام انسانية زائر كتب " جوليا جيليراودو ** لو كانت قضية اللاجئين الوحيدة التي يواجهها العالم اليوم هي في سوريا لكانت قضية خطيرة ومفجعة بما فيه الكفاية ولكن الحقيقة المأساوية هي أن الأزمة السورية هي قمة جبل جليد ضخم للغاية – ويتوسع بإستمرار - . أن هناك العديد من قضايا اللاجئين الأخرى حول العالم التي لا تصل لعناوين الصحف العالمية كما توجد نسبة كبيرة "86%"من لاجئي العالم يعيشون في الدول النامية ومعظمهم يحظون بإهتمام إعلامي محدود.
إن تشاد هي واحدة من تلك البلدان حيث يصل عدد سكانها لحوالي 13 مليون نسمة وهي تقع في قلب حالة من الصراع"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, March 21 (قراءة 52)
(اقرأ المزيد ... | 4113 حرفا زيادة | تعليقات? | ألام انسانية | التقييم: 5)
السقيلبية منبر السقيلبية: التعليم العالي لأجل سوريا
منبر السقيلبية زائر كتب " جون شلتوك و هوبرت تمبلر ** لقد كان تعليم الأطفال اللاجئين على رأس جدول الأعمال عندما التقى المانحون في لندن في يوم مشهود في أوائل فبراير لجمع التبرعات لصالح سوريا. وكما أوضحت ملالا يوسفزاي الحائزة على جائزة نوبل للسلام ، "خسارة هذا الجيل هو الثمن الذي لا يمكن للعالم تحمله".
ومع ذلك، ينبغي التذكير أن أطفال سوريا الذين هم في سن التمدرس ليسوا الجيل الوحيد الذي يواجه خطر الضياع. لقد قدر معهد التعليم الدولي أنه يوجد ما لا يقل عن 450.000 من بين أكثر من أربعة ملايين لاجئ سوري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و22 سنة، وأن حوالي 100.000 منهم مؤهلون لدخول"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 12 (قراءة 53)
(اقرأ المزيد ... | 4043 حرفا زيادة | تعليقات? | منبر السقيلبية | التقييم: 5)
السقيلبية ألام انسانية: وعود فارغة وأطفال ميتون
ألام انسانية زائر كتب " كيفن واتكنس ** في قائمة أهداف التنمية المستدامة ال 916- التي اعتمدتها الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي وسط ضجة من الأحداث الجذابة، وبموافقة المشاهير، وبدعم زعماء العالم والجهات المانحة والمنظمات غير الحكومية - أٌدرج تعهد حيوي للقضاء على "موت الأطفال الذي يمكن تجنبه" بحلول عام 2030. هذه قضية جيلنا - ومن القضايا التي ستتطلب أكثر من مجرد بلاغات الأمم المتحدة للمضي قدما.
لقد أحرزت آخر مجموعة من الأهداف الإنمائية الدولية والأهداف الإنمائية للألفية تقدما هاما، حيث انخفض عدد الأطفال الذين لقوا حتفهم قبل سن الخامسة من عشرة ملايين في عام 2000 إلى 5.9 مليون في عام 2015 عندما تم اعتماد"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 12 (قراءة 55)
(اقرأ المزيد ... | 5574 حرفا زيادة | تعليقات? | ألام انسانية | التقييم: 5)
( مجموع 8606 مقالة في 431 صفحة , 20 مواضيع في كل صفحة )
| 1... 1 2 3 4 ...431|

 الارشيف      مواضيع نشطة      افضل 10      صفحة البحث
      السقيلبية للسياحة
PARTIRM


      دخول
مرحبا, زائر
المعرف      : 
كلمة المرور: 
الكود          : الكود الأمني
اكتب الكود : 
(تسجيل)     
عضوية:
الأخير: areeha96
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 2181
المتواجدون حاليا:
الزوار: 25
الأعضاء: 0
المجموع: 25


      استفتاءات السقيلبية
تراجيديا الثورة السورية
سلبية المجتمع الدولي
حل سياسي سوري
تصدر جماعات تطرف
صراع دولي واقليمي


    
تصويتات: 35 - تعليقات: 0

      السقيلبية أكثر

إتيكيت
[ إتيكيت ]

الحياة الشخصية تغزو المكاتب
المرأة وما قيل عنها
الحديث او المحادثة هي فن
البريد الإلكترونى في العمل
إتيكيت تناول الطعام:
إتيكيت إستخدام السكين والشوكة:
إتيكيت إعداد موائد الطعام المختلفة
اتيكيت كيفية التعامل مع الآخرين
العلاقة الاجتماعية الناجحة:

      لوحات من السقيلبية
Nova pagina 1

ليلى رزوق

سهام اليوسف

      الأقسام الخاصة

      المواضيع النشطة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
      يوتوب السقيلبية


      الأحداث التاريخية
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.

      تم استعراض
الزيارات:
زيارات اليـــوم: 4,396
زيارات الأمس: 7,718
إجمالي الزيارات: 28052472
تاريخ البداية: أكتوبر 2003

.:: Copyright © Alskilbieh.com - All rights reserved 2003 / 2011 - Contact E-mail: admin@alskilbieh.com - Webmaster: Adriano Silveira ::.
   PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.96 ثانية - السقيلبية