- السقيلبية كوم
مرحبا
----   حول خرافة عدم التدخل الأميركي في الصراع السوري .. - أخر رد - زائر                  ضرورة الحرب على الإرهاب بغض النظر عن التسمية - أخر رد - زائر                  داعش.. توحيد للعالم الآن فقط .. طيب تيزيني - أخر رد - زائر                  أيزيس في كل مكان، إلى متى .. سلام كواكبي - أخر رد - زائر                  عن الثورة والثورة المضادة .. سلامة كيلة - أخر رد - زائر               
  مرحبا زائر ! السقيلبية  بناء وعلم ومستقبل وحضارة  

      السقيلبية اجتماعيا
PARTIRM


      القائمة الرئيسية
 الصفحة الرئيسية :
 أرسل مقال
 السقيلبية دوت كوم
 المنتديات
 كتب الكترونية
 الاعلانات
 صفحة الزوار
 المجلة الشخصية
 السقيلبية مرايا وصور
  طرائف و نكات
 لوحة المفاتيح العربية
 الموسوعات
 خدمات الموقع :
 راسلنا
 اخبر صديق
 مدونات خاصة
 دليل المواقع
 
 البرامج
 

      مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.

      صفحات شخصية


      السقيلبية محطات
Nova pagina 3


       السقيلبية فعاليات
Nova pagina 2

 السقيلبية

محامين السقيلبية

اطباء السقيلبية

اطباء اسنان  
أطباء بيطريون
تجار السقيلبية 1
تجار السقيلبية 2 
مكاتب  هندسية
الدوائر الرسمية
مشافي السقيلبية    
 فاتورة الهاتف
 فاتورة المياه
 فاتورة الكهرباء

      أفضل المواقع العالمية


      بحر من المعلومات




شواطئ من الحب والأفكار أهلا بكم دائما


راديو و تلفزيون السقيلبية بث تجريبي


السقيلبية مواضيع عامة: الحرب في بر سوريا
مواضيع عامة زائر كتب "فايز سارة ** يكاد يكون من المؤكد أن سوريا مقبلة على تطور دراماتيكي في الفترة القريبة المقبلة، ورغم أن الأساس في هذا التطور يعود إلى الانقلاب في موقف المجتمع الدولي من تنظيم «داعش» بالانتقال من السكوت عنه إلى إعلان الحرب عليه؛ فإن تداعيات هذا التطور ستنعكس على مجمل الوضع السوري بكل حيثياته وتفاصيله، ولا سيما على النظام والمعارضة والتشكيلات العسكرية، وعلى مستقبل سوريا أيضا، بحكم الآثار الناجمة عن التدخل الدولي المرتقب في الوضع السوري، وضد «داعش» على وجه الخصوص.
إن الأهم في مؤشرات التدخل الدولي في الوضع السوري، مكرسة في 4 نقاط؛ أولاها تبني مبدأ الحرب على الإرهاب من "
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, September 23 (قراءة 52)
(اقرأ المزيد ... | 4699 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: مختارات من الأدب الصوفي
شعر زائر كتب " أحمد العلي ** (1) مَن يُطلِقُ الصوّتَ الذي في الصّدى؟
مَن يرسُمُ الصورة التي في المرآة؟
مَن يُحرّكُ العدَسَة في الحُلم؟
لا أحد .. لا مكان،
ذاك كُلُّه .. مِزاجُ الذّاكرة....( فتاةُ أوراق الشّجَر )(الهند)
(2)بحنانٍ ... رُحتُ أجُسُّ الأشياء كُلّها،"
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, September 23 (قراءة 32)
(اقرأ المزيد ... | 2169 حرفا زيادة | 1 تعليق | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية محمد كركوتي: الذي ينقص استقلال إنجلترا عن المملكة المتحدة
محمد كركوتي زائر كتب " محمد كركوتي ** "أسرة يحكمها الفرد الخطأ فيها، شبيهة بوضعية إنجلترا". جورج أورويل - أديب وكاتب بريطاني
قبل أيام من الاستفتاء التاريخي حول استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة، الذي أدى إلى رفض الاستقلال، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "لا أريد أن أكون رئيساً لوزراء إنجلترا، أريد أن أظل رئيسا لوزراء المملكة المتحدة كلها". وقبله بسنوات، وجه ديكتاتور زمبابوي روبرت موجابي خطابا لرئيس وزراء بريطانيا آنذاك توني بلير قال فيه: "حسنا بلير، احتفظ بإنجلترا، ودعني أحتفظ بزمبابوي". نجت المملكة، ونجا معها كاميرون، بل "
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, September 23 (قراءة 21)
(اقرأ المزيد ... | 4399 حرفا زيادة | تعليقات? | محمد كركوتي | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: في شأن التطرف والتطرف الإسلامي، والاعتدال
مواضيع عامة زائر كتب " ياسين الحاج صالح ** هل ينبع التطرف السياسي الإسلامي من اعتلال أصاب دين المسلمين في العصر الحديث، أم أن التطرف طبع الإسلام وميله التلقائي؟ وهل إن الاعتدال الإسلامي المرغوب عودة إلى طبع معتدل في الإسلام، أم هو روح جديدة يتعين استحداثها فيه؟
لكن ما المقصود أصلا بالتطرف والاعتدال؟
نرى أن التطرف (ومثله الاعتدال) علاقة بين الناس، تقوم على الإقصاء (أو التقارب)، وتعكس نفسها في صيغ للعلاقة بين أصحاب العقائد وبين عقائدهم، بما يثبِّت أو يضفي الشرعية على موقف الإقصاء أو التقارب. يلغي المتطرفون تحكميا"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, September 22 (قراءة 59)
(اقرأ المزيد ... | 5517 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: داعش ينهب الآثار لتمويل مذابحها
أراء زائر كتب " مارك في فلاسيك ** بينما يمضي الرئيس أوباما قدما في تنفيذ خطته لمواجهة ما يسمى «داعش»، يجب أن تكون كافة الخيارات مطروحة على الطاولة. وبالتالي، بينما يكون التركيز المحتمل على «القوة الحركية»، لا ينبغي أن نغفل مسألة تمويل الإرهاب. من خلال استهداف أحد مصادر تمويل «داعش»، يمكن لصانعي السياسات المساعدة أيضا في الحفاظ على تاريخ بلاد الرافدين القديمة، التي تعد مهد الحضارة. ما نحتاجه هو مبادرة فورية ومتعددة الجوانب للحد من بيع «آثار الدم».
وأفادت التقارير بأن «داعش» يعد أغنى تنظيم إرهابي في العالم، ويعزى ذلك جزئيا إلى عمليات نهب العراق وسوريا. عزز"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, September 22 (قراءة 42)
(اقرأ المزيد ... | 3896 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: هَذا يومٌ أَصْفَرٌ
شعر زائر كتب " أحمد سواركة ** هَذا يومٌ أصفَر .. نَعم ، هذا يومٌ معروف لنزلاء المَكان الميتين
هَجمَ على المقعَد الأمَامي .. وَمعهُ نَوعين من الأنفَاس التي تُضيء .
الطَريقُ يَصعد ويَصعد .. والغرُوب مَائل ، وتَصدح منهُ أُغنية كئيبة .
أمَامي ، في سَحابة السماء ، امرأتين في جانب فقير
وخرائطٍ للسطو على حًضارة وجَدها السيَّاح بالصدفة فِي كيس العظام
المَطارق التي أكلت الحَديد فِي اليد الهَالِكة... يَشتَعل فِي لَحمها اللهب الأزرق وَهو يُسوِّي "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, September 22 (قراءة 55)
(اقرأ المزيد ... | 3322 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية ثقافة و فنون: رواية المهزوزون ... عبد الله البيتاوي
ثقافة و فنون زائر كتب " رائد الحواري ** تكمن أهمية الرواية بتأريخها للواقع الفلسطيني قبل احتلال بقية فلسطين عام 1967، خاصة في منطقة "الضفة الغربية"، وكيف أن رجال النظام كانوا يمارسون ساديتهم على المواطن، مستغلين مواقعهم التنفيذية لتحقيق مآربهم الشخصية، هذا على صعيد الأحداث، أما بخصوص الشخوص فالرواية تحدثت عن أكثر من عشرين شخصية، وكلها تحدثت بلغتها الخاصة، كما أن دور المرأة كان حاضرا وبقوة، إن كانت أماً أم زوجة، متعلمة أم أمية، فكانت فاعليتها كبيرة ومؤثرة في الأحداث، كما يضاف لهذه الرواية زخم الأقوال الشعبية الفلسطينية التي سردتها الرواية، فكل الشخصيات ـ بصرف النظر عن مكانتها ودورها، سلبيا أم إيجابا"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, September 22 (قراءة 26)
(اقرأ المزيد ... | 30653 حرفا زيادة | تعليقات? | ثقافة و فنون | التقييم: 5)
السقيلبية استثمار: شركات الشعب
استثمار زائر كتب "لوسي بي ماركوس ** يشهد العالم اليوم اثنين من تحولات القوة الكبرى. التحول الأول يتمثل في نمو قوة الشركات نسبة إلى الحكومات، ويتلخص الثاني في أن الأشخاص العاديين أيضاً يكتسبون قدراً متزايداً من النفوذ. ولكن ماذا يعني حدوث هذين التحولين المتناقصين ظاهرياً في نفس الوقت؟
لا شك أن الشركات تتمتع الآن بقدر من القوة أكبر من أي وقت مضى. فالآن يسيطر أشخاص لم يُنتَخَبوا شعبياً على المزيد والمزيد من حياتنا اليومية ــ من الترفيه وإمدادات الطاقة إلى المدارس والسكك الحديدية والخدمات البريدية. ومن ناحية أخرى، تفوق سرعة الإبداع التكنولوجي قدرة التشريعات على ملاحقتها، وهذا يعني أن الأنشطة التي تزاولها"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, September 20 (قراءة 39)
(اقرأ المزيد ... | 5617 حرفا زيادة | تعليقات? | استثمار | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: الناجون من الغرق.. شهادات المُنازلين لأهوال البحر
مواضيع عامة زائر كتب "دومينيك لوبران ** عرفت الإنسانية سلسلة من حوادث الغرق الكبرى التي لا يزال الناس يتحدثون عنها، وليس أقلّها شهرة حادث غرق السفينة «تيتانيك» في أوّل رحلة لها لتدشينها. لكن هناك بعض الناجين من حوادث الغرق الكبرى قدّموا رواياتهم عن المعاناة التي عاشوها. شهادات هؤلاء هي موضوع كتاب البحّار والكاتب الفرنسي دومينيك لو بران الذي يحمل عنوان «الناجون من الغرق»، ويروي حكايات أناس نازلوا أهوال البحر، وتكيفوا مع قسوة ظروف الطبيعة في أعتى صورها.
يحدد المؤلف الفترة التي تعود إليها الشهادات المعنية إلى القرون من السابع عشر إلى القرن العشرين. ويرسم دومينيك"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, September 20 (قراءة 62)
(اقرأ المزيد ... | 3970 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: في مرآة الثورة* (2/1)
أراء زائر كتب "فتحي بن سلامة ** لو كان لي أن أختار من الثورة أمرا غير مسبوق، بعد سنتين ونصف من وقوعها، لو كان لي أن أضع في موقع الصدارة جدّتها الجذرية، أو إن شئنا، كشف الثورة، لكان ذلك من وجهة نظري أثر المرآة الذي كان لها على مجموع التونسيين. فما كان مغمطا، ما تمّ منعه من المجيء إلى الإدراك وإلى التمثّل الجمعيّين شرع بغتة في الظهور بكلّ وضوح. يحدث أمام أعيننا المذهولة كشف متواصل. ومن هذا الكشف انبجست مرآة هائلة ذات أوجه عدّة تحتلّ الفضاء العامّ من كافّة أجنابه.
لقد ظلّ إمكان هذه المرآة معطّلا طويلا من قبل الجهاز القمعيّ للنظام السابق. على صعيد الذاتية السياسية يتعلّق الأمر بما"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, September 20 (قراءة 44)
(اقرأ المزيد ... | 9832 حرفا زيادة | 1 تعليق | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: قصائد بلا ذاكرة
شعر زائر كتب "جوان سوز ** إلى نافورة ماء: كشجرة يابسة في فناءِ داركِ أعطشُ إلى روحكِ دائماً.
يوم تزوجتْ تلك الفتاة القرويّة من شخصٍ آخر، كتبتُ لها: "ضاعَ أبي وأُصيبَتْ أمي بالجنون ثم هاجر أخي وماتت أختي من البكاء".
بعد ذلك كتبت هذه القصائد.
أهديتُ أليكِ مجموعةً شعريّة لشاعرٍ كرديّ وكانت من نصيبِ حبيبكِ. أهديتُ إليكِ قلّة نومي وكان الفراش لزوجكِ. أهديتُ إليكِ القصائد وكان الغزل لكثيرين. أهديتُ إليكِ الحبوب المهدّئة وكان القلق لي. أهديتُ إليكِ الانتظار وكان لطفلتكِ التي لن تأتي "
أرسلت بواسطة admin - في Friday, September 19 (قراءة 71)
(اقرأ المزيد ... | 2552 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية أدونيس: جازون وميديا أسطورة يونانية ـ عربية؟
ادونيس زائر كتب " أدونيس ** جاء في أسطورة ميديا ( Médée ) اليونانية أنّ جازون ( Jason ) أُرسِل، بعد تنحِيَة أبيه عن الحكم، للحصول على « الجُزّة الذهبيّة «في كولشيدا ( Colchide )، في أقصى البحر الأسود. كان يحرس هذه الجُزّة تنّينٌ يقتل كلّ من يقترب منه. ولهذا أُرسِلَ أملاً في أن يقتله التنّين.
ركب جازون السفينة آرغو ( Argo ) وأبحر إلى كولشيدا. وعندما رأته ميديا ( Médée ) ابنة الحاكم، ينزل من السفينة، وقعَت في حبّه على نحوٍ جنونيّ، ولم تعُدْ قادرةً على أن ترفع بصرها عن وجهه.
صف الشاعر أوفيد ( Ovide ) ميديا عندما رأت جازون، قائلاً : « حدّقت في وجهه. ركّزت عليه عينيها. بدا لها، في"
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, September 18 (قراءة 98)
(اقرأ المزيد ... | 6879 حرفا زيادة | تعليقات? | أدونيس | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: استراتيجية غربية للتعامل مع روسيا المضمحلة
أراء زائر كتب "جوزيف اس ناي ** في الآونة الأخيرة كانت مجموعة استراتيجية أسبن، وهي مجموعة غير حزبية تتألف من خبراء في السياسة الخارجية ويتولى رئاستها بالمشاركة معي مستشار الأمن القومي الأميركي السابق برينت سكوكروفت، تتصارع مع السؤال حول كيفية الرد على تصرفات روسيا في أوكرانيا. والآن يتصارع حلف شمال الأطلسي مع نفس السؤال.
ففي حين يتعين على الغرب أن يقاوم تحدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتن للقاعدة المعمول بها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1945 والمتمثلة في عدم الاستيلاء على الأراضي بالقوة، فلا ينبغي له أن يعزل روسيا بالكامل، فهي الدولة"
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, September 18 (قراءة 57)
(اقرأ المزيد ... | 5839 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: داعش والمرحلة.. وبومة منيرفا
مواضيع عامة زائر كتب "نعوم شومسكي ** من غير السار تأمل الأفكار التي تجول في خاطر بومة منيرفا مع حلول الغسق وتوليها مهمة تفسير حقبة الحضارة البشرية، التي قد توشك على نهايتها الشائنة.
أبصرت الحقبة النور منذ 10 آلاف سنة تقريباً في الهلال الخصيب، الممتد من بلاد الرافدين إلى وادي النيل مروراً بفينيقيا على ساحل المتوسط الشرقي، ومن هناك إلى اليونان وما بعد اليونان. وتعطي مجريات الأحداث في هذه المنطقة دروساً مؤلمة حول الأصول التي قد تتحدر منها مختلف الأجناس.
كانت بلاد الرافدين مسرحاً لفظائع لا توصف في السنوات الأخيرة. إلا أن عدوان جورج بوش الابن وتوني بلير عام 2003"
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, September 18 (قراءة 58)
(اقرأ المزيد ... | 5552 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الهجرة وقاعة المرايا
أراء زائر كتب " بيتر سوز لاند ** على ضفتي المحيط الأطلسي، تعمل السياسات المعادية للمهاجرين على تقويض الديمقراطيات وإفساد حياة البشر. وتكتسب الأحزاب القومية اليمينية المتطرفة المزيد من الثِقَل في أوروبا، في حين يعاني الملايين من المهاجرين غير الشرعيين في ظلال الإهمال. ففي الولايات المتحدة، قرر الرئيس باراك أوباما، الذي استبد به القلق بشأن قدرة حزبه على الاحتفاظ بسيطرته على مجلس الشيوخ، تأجيل إصلاح قوانين الهجرة إلى ما بعد الانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني.
غير أن هذا قد يكون النهج الخاطئ. فقد كشف استطلاع رأي أجراه صندوق مارشال الألماني مؤخراً أن المشاعر المعادية"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, September 17 (قراءة 57)
(اقرأ المزيد ... | 5093 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية ثقافة و فنون: الإنسان ذئب لأخيه الإنسان..صناعة الدولة .. من غريزة الصراع إلى ثقافة السلم
ثقافة و فنون زائر كتب "محسن المحمدي ** يعد الفيلسوف توماس هوبز (1679/1588) مؤسسا للفلسفة السياسية الحديثة عن جدارة وذلك لأسباب متعددة يكفي منها وضعه اللمسات الأولى لفكرة التعاقد الاجتماعي وذلك في انتظار ترميمها وتعديلها من طرف الجيل اللاحق عليه، خاصة مع الفيلسوف جون لوك وجان جاك روسو.
لقد استطاع هوبز تجاوز المنظور القديم ،الأرسطي الجذور، القائم على أساس أن الإنسان كائن اجتماعي بالطبع نحو تصور للدولة قائم على أساس التفاوض والتعاقد بين أفراد الشعب، بمعنى أنه مع هوبز ستبدأ ملامح فكرة أن السياسة صناعة ليست جاهزة، بل تبنى وتشيد من طرف الإنسان. سنحاول في هذا المقال أن نشرح بعضا من ملامح هذه"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, September 17 (قراءة 62)
(اقرأ المزيد ... | 6479 حرفا زيادة | تعليقات? | ثقافة و فنون | التقييم: 5)
السقيلبية مقالات ساخرة: ثقافة القطط والكلاب في دول الغرب
مقالات ساخرة زائر كتب " العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم ** سيجد المرء ثقافات قد تعجبه أو لا تعجبه أو لا يجد لها من تفسير مقنع على الاطلاق.
وذلك إذا حطت به الرحال في إحدى دول القارة الأميركية أو الأوربية, قاصداً الاغتراب أو الهجرة أو اللجوء السياسي أو الانساني, أو مشرداً لأنه هارباً من جحيم الحرب أو الصراع.
ومن هذه الثقافات ثقافة تربية بعض الحيوانات في البيوت, والتي أكثرها الكلاب والقطط.
ولن تجد بيتاً من البيوت, إلا ويشارك المقيمين فيه قط أو كلب أو كلا الأثنين معاً. وستجد أن هناك من يتعهد بتربية أكثر من"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, September 17 (قراءة 28)
(اقرأ المزيد ... | 7716 حرفا زيادة | تعليقات? | مقالات ساخرة | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: عكازك الذي تتكئ عليه‏
شعر زائر كتب "محمد الماغوط ** ( عكازك الذي تتكئ عليه‏ ) .. يوجع الإسفلت‏
فـ"الآن في الساعة الثالثة من هذا القرن‏ .. لم يعد ثمة ما يفصل جثث الموتى‏
"عن أحذية المارة
يا عتبتي السمراء المشوهة .. لقد ماتوا جميعا، أهلي وأحبابي
ماتوا على مداخل القرى .. وأصابعهم مفروشة .. كالشوك في الريح
لكني سأعود ذات ليلة .. ومن غلاصيمي .. يفور دم النرجس والياسمين.."
أرسلت بواسطة admin - في Tuesday, September 16 (قراءة 72)
(اقرأ المزيد ... | 2525 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: إيران خطر جيو- استراتيجي و داعش خطر عابر
أراء زائر كتب " هنري كينسجر ** أرى أن خطر إيران يفوق خطر «داعش». فهي بسطت حزام نفوذ شيعي يمتد من طهران مروراً ببغداد الى بيروت، وهو فرصة إيران لإحياء الإمبراطورية الفارسية القديمة لكنها ستكون امبراطورية شيعية هذه المرة. ففي الميزان الجيو - استراتيجي، يبدو أن إيران هي مصدر مشكلات أفدح من مشكلة «داعش» المؤتلف من مجموعة مغامرين يلتزمون إيديولوجيا عنيفة وعدائية متطرفة. ولكن لن يقوم لهذا التنظيم وزن جيو - استراتيجي قبل أن يسيطر على أجزاء أوسع من الأراضي، وقبل أن يرسخ حضوره. والسيطرة على النزاع مع «داعش» - مهما بلغ حجمه - أيسر من جبه تحديات المواجهة مع إيران. وقطع «داعش» رأس أميركي على"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, September 13 (قراءة 71)
(اقرأ المزيد ... | 2544 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: يتيمةُ الأرض
شعر زائر كتب " نزيه أبو عفش ** لا عزاءَ للحياة .. الأرضُ مُثقَلةٌ بموتاها،
والدموعُ هدنةٌ ما بين مأتمٍ ومأتمْ.
في مساكِنِ المفجوعين .. مفجوعون آخرون .. يواسون مفجوعين آخرين.
يا سوريّا، يايتيمةَ الأرض، لا تُصَدِّقي! :لا أملَ... ولا أملْ...
الوحيدْ، العجوزُ الوحيدْ، العجوزُ الوحيدُ الساكنُ في قلبِ نفسِهِ وقلبِ ظلامِهْ،
لا أحدَ يسألُ عنه لا أحدَ يقول لهُ: صباح الخير أيها الجار!"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, September 13 (قراءة 108)
(اقرأ المزيد ... | 1307 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
( مجموع 8295 مقالة في 415 صفحة , 20 مواضيع في كل صفحة )
| 1... 1 2 3 4 ...415|

 الارشيف      مواضيع نشطة      افضل 10      صفحة البحث
      السقيلبية للسياحة
PARTIRM


      دخول
مرحبا, زائر
المعرف      : 
كلمة المرور: 
الكود          : الكود الأمني
اكتب الكود : 
(تسجيل)     
عضوية:
الأخير: areeha96
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 2182
المتواجدون حاليا:
الزوار: 17
الأعضاء: 0
المجموع: 17


      استفتاءات السقيلبية
ردم الهوة بين ربنا وربكم
الدين يرفض الصراع
بالحوار نصنع المستقبل
تعزيز الوحدة الاجتماعية


    
تصويتات: 148 - تعليقات: 0

      السقيلبية أكثر

مشاكل وحلول
[ مشاكل وحلول ]

كلام لا علاقة له بالأمور السياسية.(41) العلاقة الاجتماعية بين الرجل والمرأة-9
لماذا تأخرنا في تقديم الخدمات الالكترونية حتى الان ??
اقتصاديات الوقت والادارة الرقمية الحديثة
اين... قطــــار السقيلبية
قرض عقاري .. أم مراباة
لماذا لانقلب المعادلة؟؟
يا باني من غير أساس ..
هل انتهى المطاف ببعض مال رجال الأعمال إلى هذا الدرك من الا
هل يتحول مخفر وسجن السقيلبية إلى متحف

      لوحات من السقيلبية
Nova pagina 1

ليلى رزوق

سهام اليوسف

      الأقسام الخاصة

      المواضيع النشطة اليوم
الحرب في بر سوريا
      يوتوب السقيلبية


      الأحداث التاريخية
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.

      تم استعراض
الزيارات:
زيارات اليـــوم: 4,696
زيارات الأمس: 6,282
إجمالي الزيارات: 23863888
تاريخ البداية: أكتوبر 2003

.:: Copyright © Alskilbieh.com - All rights reserved 2003 / 2011 - Contact E-mail: admin@alskilbieh.com - Webmaster: Adriano Silveira ::.
   PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 5.79 ثانية - السقيلبية