- السقيلبية كوم
مرحبا
----   من نقد السماء إلى نقد الأرض .. سلامة كيلة - أخر رد - زائر                  الحريَّة والمسؤوليَّة الفكريَّة: كارل بوبــر - أخر رد - زائر                  حرب باردة أو أفغانستان جديدة أم حل سياسي؟ - أخر رد - زائر                  المهاجرون والأنصار .. حسن أوزين - أخر رد - زائر                  من 11 سبتمبر إلى تدمر .. هاشم صالح - أخر رد - زائر               
  مرحبا زائر ! السقيلبية  بناء وعلم ومستقبل وحضارة  

      السقيلبية اجتماعيا
PARTIRM


      القائمة الرئيسية
 الصفحة الرئيسية :
 أرسل مقال
 السقيلبية دوت كوم
 المنتديات
 كتب الكترونية
 الاعلانات
 صفحة الزوار
 المجلة الشخصية
 السقيلبية مرايا وصور
  طرائف و نكات
 لوحة المفاتيح العربية
 الموسوعات
 خدمات الموقع :
 راسلنا
 اخبر صديق
 مدونات خاصة
 دليل المواقع
 
 البرامج
 

      مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.

      صفحات شخصية


      السقيلبية محطات
Nova pagina 3


       السقيلبية فعاليات
Nova pagina 2

 السقيلبية

محامين السقيلبية

اطباء السقيلبية

اطباء اسنان  
أطباء بيطريون
تجار السقيلبية 1
تجار السقيلبية 2 
مكاتب  هندسية
الدوائر الرسمية
مشافي السقيلبية    
 فاتورة الهاتف
 فاتورة المياه
 فاتورة الكهرباء

      أفضل المواقع العالمية


      بحر من المعلومات




شواطئ من الحب والأفكار أهلا بكم دائما


راديو و تلفزيون السقيلبية بث تجريبي


السقيلبية سياسة: خطأ دونالد ترمب التاريخي
سياسة زائر كتب " لورنس توبيانا ** أ علن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن الولايات المتحدة لن تشارك بعد الآن في اتفاقية باريس للمناخ التي أبرمت في عام 2015، وهي معاهدة الأمم المتحدة التاريخية التي بذل كثيرون منا قصارى جهدهم لتحقيقيها. الواقع أن ترمب يرتكب خطأً فادحا وسوف يخلف هذا الخطأ عواقب جسيمة على بلاده وعلى العالَم بأسره.
يَدَّعي ترمب أنه سيحاول إعادة التفاوض على الاتفاق الذي تم التوصل إليه في باريس، أو صياغة اتفاق جديد. بيد أن القادة من مختلف أنحاء العالَم أشادوا بالاتفاق بالفعل باعتباره إنجازا خارقا في الكفاح ضد تغير المناخ، وانتصارا للتعاون الدولي، ونِعمة للاقتصاد العالمي. ويظل كل هذا صادقا اليوم."
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 69)
(اقرأ المزيد ... | 5662 حرفا زيادة | تعليقات? | سياسة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: أميركا المارقة في عهد ترمب
أراء زائر كتب " جوزيف اي ستجلتز ** ألقى دونالد ترمب بقنبلة يدوية على الهيكل الاقتصادي العالمي الذي بُني بشق الأنفس في السنوات التي تلت الحرب العالمية الثانية. والواقع أن محاولة تدمير نظام الحوكمة العالمية القائم على القواعد ــ والتي تتجلى الآن واضحة في القرار الذي اتخذه ترمب بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ الذي أبرم في عام 2015 ــ ليست سوى أحدث مظهر من مظاهر هجوم الرئيس الأميركي على نظامنا الأساسي للقيم والمؤسسات.
يقترب العالَم ببطء من إدراك مدى خبث أجندة إدارة ترمب بشكل كامل. فقد هاجم هو وأقرانه الصحافة الأميركية ــ وهي المؤسسة التي تشكل أهمية بالغة في الحفاظ على حريات الأميركيين وحقوقهم وديمقراطيتهم ــ باعتبارها "عدو الشعب". وقد حاولوا تقويض أسس معارفنا ومعتقداتنا ــ نظرية المعرفة "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 59)
(اقرأ المزيد ... | 5602 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: تحديات في انتظار العالَم العربي
مواضيع عامة زائر كتب " طارق عثمان **بعد مرور خمسين عاما على حرب الأيام الستة، التي عينت بداية الاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية والضفة الغربية، يظل الشرق الأوسط منطقة لا تخلو من الأزمات أبدا. وليس من المستغرب إذن أن يركز الساسة والدبلوماسيون والمنظمات المانحة والإنسانية، عند تناولهم للمنطقة، على الزمن الحاضر عادة. ولكن إذا كان لنا أن نكسر دائرة الأزمات في الشرق الأوسط الحديث، فلا ينبغي لنا أن نترك المستقبل يغيب عنا أبدا. وقد بدأت بالفعل مجموعة جديدة من المشاكل المنتظرة في العقد المقبل تختمر بفِعل أربعة اتجاهات.
الاتجاه الأول يؤثر على بلاد الشام. لقد انهار بالفعل نظام ما بعد الإمبراطورية العثمانية الذي نشأ قبل قرن من الزمن ــ وهو"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 71)
(اقرأ المزيد ... | 6338 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ترمب وسلوكه المَرَضي المعادي للمجتمع في التعامل مع تغير المناخ
أراء زائر كتب " جفري دي ساش ** لم يكن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ بقرار من الرئيس دونالد ترامب خطوة بالغة الخطورة على العالَم فحسب؛ بل هو سلوك مناهض للمجتمع ويفتقر إلى الشعور بالمسؤولية الأخلاقية. فقد أقدم ترمب، وبلا شعور بالندم، على إلحاق الضرر عمدا بالآخرين. والواقع أن إعلان نيكي هالي، سفير الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة، أن ترمب يؤمن بتغير المناخ، يجعل الأمور أشد سوءا وليس أفضل. والواقع أن ترمب يعرض سلامة كوكب الأرض للخطر عن علم وبكل وقاحة.
جاء إعلان ترمب عامرا بتبجح المستأسد. فقد ادعى بكل غطرسة أن الاتفاق العالمي الذي اتسم بالتجانس في جوانبه كافة، وحظي بقبول دول العالم أجمع، كان على نحو ما خدعة، ومؤامرة ضد أميركا: "كانت بقية العالَم تسخر منا وتستهزئ "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 71)
(اقرأ المزيد ... | 6115 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: حل القطاع الخاص لأزمة اللاجئين
مجتمع زائر كتب " نيرج ديفا ** لا تتعلق التنمية الدولية فقط بتخفيف الفقر بل تتعلق أيضا بتوفير الأمن و الإستقرار و الفرص الإقتصادية للمجتمعات المحلية الفقيرة و الضعيفة و ذلك لمنع المواطنين من الاضطرار إلى الفرار من وطنهم بحثا عن حياة أفضل. أما بالنسبة إلى حرص الغرب على وقف تدفقات اللاجئين والمهاجرين من أفريقيا والشرق الأوسط فإن دعم التنمية يعد نهجا أكثر فعالية من بناء الجدران والأسوار الشائكة.
ولكن كثيرا ما تضطر التنمية إلى اتخاذ المقعد الخلفي في صنع السياسات فقد تطور ما يسمى بالحرب على الإرهاب الذي بدأ في عام 2001 إلى صراعات وحشية متعددة تزعزع الإستقرار في الشرق الأوسط برمته وتضعف حريات الناس وتقوض سلامتهم وتحول طبيعة مجتمعاتهم ذاتها و هذا ما يقود الناس إلى الهرب من منازلهم وغالبا من بلدانهم حيث أدى الصراع "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 88)
(اقرأ المزيد ... | 4247 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ترمب وعجزه الدبلوماسي
أراء زائر كتب " كريستوفر هيل ** يبدو أن توصيل النقاط الاستراتيجية بين أفغانستان وسوريا وكوريا الشمالية أصبح مهمة لا فِكاك منها. فلن يتسنى للعالَم، ما لم يضطلع بهذه المهمة، أن يبدأ في تمييز شيء أشبه بنهج متماسك متسق، وإن كان مضللا، في التعامل مع السياسة الخارجية من قِبَل إدارة الرئيس دونالد ترمب.
ولنبدأ هنا بالغارة العسكرية على المطار السوري الذي أطلق منه نظام بشار الأسد هجوما كيميائيا. تُرى هل كان المقصود من ذلك الوابل من صواريخ توماهوك ببساطة توجيه رسالة، كما ادعت إدارة ترمب؟ وهل يشير ذلك إلى نهج أكثر تدخلا في الحرب الأهلية التي تبدو مستعصية على الحل والتي تدور رحاها في سوريا؟"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, May 22 (قراءة 77)
(اقرأ المزيد ... | 5596 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ترمب وسياسته الخارجية المنحرفة
أراء زائر كتب " كارل بيدت ** بعد سلسلة من التحولات الانقلابية في السياسة الخارجية، تداهمنا الآن أحاديث حول دونالد ترمب "الجديد" الذي هو أكثر ميلا إلى استخدام القوة العسكرية من ترمب الذي رأيناه خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في عام 2016. فقد بدا ترمب الأول وكأنه يعتبر أي استخدام للقوة العسكرية الأميركية في سوريا عملا عبثيا وخطيرا، ودعا الولايات المتحدة إلى الاحتماء خلف جدران جديدة.
والآن، وبلا أي مقدمات، شنت إدارة ترمب هجوما صاروخيا على إحدى قواعد الرئيس السوري بشار الأسد الجوية، وألمحت إلى القيام بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية، وأسقطت "أم كل القنابل" على أحد معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في شرق أفغانستان. وكان كل هذا مصحوبا بتغريدات من الرئيس ذاته،"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, May 22 (قراءة 68)
(اقرأ المزيد ... | 6079 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: دروس من مناهضي العولمة
أراء زائر كتب " جوزيف ستيجلتز ** تنفس العالَم الصعداء إزاء الأنباء عن فوز إيمانويل ماكرون المحتمل في الانتخابات الرئاسية الفرنسية. فعلى الأقل، لن تنزلق أوروبا إلى منحدر تدابير الحماية الذي يرغم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الولايات المتحدة على الانزلاق إليه.
ولكن ينبغي لأنصار العولمة أن يؤجلوا الاحتفال بعض الوقت، فقد أصبح أنصار تدابير الحماية ودعاة "الديمقراطية غير الليبرالية" في صعود في دول أخرى عديدة. ولابد أن يكون من المزعج والمثير للقلق الشديد أن يحصل متعصب صريح وكاذب معتاد الكذب على ذلك العدد من الأصوات التي حصل عليها ترمب في الولايات المتحدة، وأن تخوض مارين لوبان اليمينية المتطرفة الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية في السابع من مايو/أيار ضد ماكرون."
أرسلت بواسطة admin - في Monday, May 22 (قراءة 103)
(اقرأ المزيد ... | 4868 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الليبرالية في الخنادق
أراء زائر كتب " أنا بلاسيو ** بعد بضعة أشهر محيرة، حيث دعت رئاسة دونالد ترمب الحديثة العهد إلى التشكك في النظام العالمي الذي ظل سائدا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، يبدو أن الوضع الجيوسياسي الراهن عاد إلى الظهور. ولكن هذا ليس وقت الرضا عن الذات: إذ يظل العالَم الليبرالي بعيدا عن بر الأمان.
من المؤكد أن التطورات الأخيرة مشجعة. إذ يبدو أن ستيف بانون رئيس الخبراء الاستراتيجيين في إدارة ترمب، والذي كان رئيسا تنفيذيا لشبكة بريتبارت نيوز، بدأ يفقد نفوذه، بل وربما يكون في طريقه للخروج. أما وزير الخارجية ركس تيلرسون الذي كان مهمشا ذات يوم فقد أصبح الآن أقرب عضو إلى ترمب في حكومته. وحل الرجل المحترم هربرت ريموند ماكماستر محل مايكل فلين الذي كان موضع تساؤل كمستشار للأمن القومي. ويبدو أن السيطرة عادت للبالغين."
أرسلت بواسطة admin - في Monday, May 22 (قراءة 111)
(اقرأ المزيد ... | 5789 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية اقتصاد: العالَم مقلوبا
اقتصاد زائر كتب " ستيفن هوشا ** يبدو أن الاقتصاد العالَمي المنسحق المنكوب بدأ ببطء ولكن بثقة ينفض عن نفسه غبار وعكته العميقة التي اعترته بعد الأزمة. وإذا ثبتت صحة أحدث توقعات صندوق النقد الدولي ــ وهو احتمال مشروط بكل تأكيد ــ فإن متوسط النمو السنوي بنسبة 3.6% تقريبا في الناتج المحلي الإجمالي العالمي كما هو متوقع خلال الفترة 2017-2018 سوف يمثل ارتفاعا طفيفا عن نسبة 3.2% التي سجلها في العامين المنصرمين. فبعد مرور عقد كامل منذ اندلعت الأزمة المالية الكبرى، عاد النمو العالمي أخيرا إلى اتجاهه الذي كان 3.5% في الفترة ما بعد عام 1980.
ولكن هذه الدورة الكاملة لا تشير إلا بالكاد إلى أن العالم عاد إلى طبيعته. بل على العكس من ذلك، تتجاهل الفكرة المبالغ في الترويج لها بعنوان "المعتاد الجديد" للاقتصاد العالمي"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, May 01 (قراءة 134)
(اقرأ المزيد ... | 5751 حرفا زيادة | تعليقات? | اقتصاد | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الجمود المتعصب
أراء زائر كتب " جوزيف أي ستيلجتز ** اليوم، بعد ربع قرن من انتهاء الحرب الباردة، يدب الخلاف مرة أخرى بين الغرب وروسيا. ولكن على جانب واحد على الأقل هذه المرة، تتسم الخصومة بقدر أكبر من الشفافية حول القوة الجيوسياسية، وليس الإيديولوجية. فقد دعم الغرب على أكثر من نحو الحركات الديمقراطية في منطقة ما بعد الاتحاد السوفييتي، ولم يُخف إلا بالكاد حماسه للثورات "الملونة" المختلفة التي وضعت في محل الحكام الطغاة قادة أكثر استجابة ــ وإن لم يكن جميعهم قادة ملتزمين بالديمقراطية كما تظاهروا.
فلا تزال دول كثيرة في الكتلة السوفييتية السابقة تحت سيطرة زعماء مستبدين، بما في ذلك بعض القادة من أمثال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الذين تعلموا كيف يحافظون على واجهة انتخابية أكثر إقناعا مقارنة بأسلافهم الشيوعيين."
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, April 12 (قراءة 104)
(اقرأ المزيد ... | 5092 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: هل نقاطع أميركا؟
أراء زائر كتب " بيتر سنجر ** لقد باتت النتائج الكارثية التي انتهت إليها الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي واضحة الآن. فالرئيس دونالد ترمب لا يبالي بخطر تغير المناخ، ومن المرجح أن تُفضي التدابير التي يتخذها بسبب عدم اكتراثه إلى عواقب تتضاءل أمامها خطورة الأمر التنفيذي الذي أصدره بشأن الهجرة، وترشيحه لأحد كبار المحافظين لرئاسة المحكمة العليا، وأخيرا إلغاء قانون الرعاية الميسرة ("أوباما كير") إذا تمكن من ذلك.
من الصعب أن نتخيل أي قرار صادر عن رئيس أميركي، باستثناء اتخاذ القرار بشن حرب نووية، ربما يُفضي إلى إلحاق الأذى بعدد أكبر من الناس مقارنة بالأمر الذي أصدره الشهر المنصرم والذي يقضي بإلغاء الأحكام الصادرة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما بتجميد بناء محطات توليد الطاقة الجديدة التي"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, April 12 (قراءة 94)
(اقرأ المزيد ... | 5815 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الربيع العربي والشتاء الغربي
أراء زائر كتب " اسحاق ديوا ** لا يملك المراقب إلا أن ينتبه إلى أوجه التشابه العديدة اللافتة للنظر بين "الربيع العربي" الذي بدأ في عام 2010 والاستفتاء على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وانتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وانبعاث اليمين المتطرف في مختلف أنحاء أوروبا. ففي كل من هذه الحالات، سقط نظام قديم، وكانت الأحزاب التقدمية أضعف من أن تتمكن من مقاومة نشوء أشكال من الحكم تتسم بالاستبداد وكراهية الأجانب.
كانت حالة السخط إزاء الوضع الراهن التي ارتكزت عليها انتفاضات الربيع العربي في الفترة 2010-2011 راجعة إلى أسباب عديدة، واتخذت المعارضة أشكالا تقدمية ومحافِظة. فكان أبناء الطبقة المتوسطة ناقمون بسبب ضياع كرامتهم على يد نخبة غير خاضعة للمساءلة. واستنكر الشباب المستقبل "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, April 01 (قراءة 86)
(اقرأ المزيد ... | 5324 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ترمب الأيدولوجي المتزمت ؟
أراء زائر كتب " مارك ليونارد ** ربما سينظر المؤرخون إلى الممثل الأمريكي اليك بولدوين على أنه أكثر حليف مفيد للرئيس الأمريكي دونالد ترمب فتقليد بولدوين لترمب خلال البرنامج الكوميدي " عرض ليلة السبت المباشر " بشكل متكرر والذي تمت مشاهدته على نطاق واسع يجعل ترمب يبدو كأضحوكة مما يعمي خصوم الرئيس السياسيين عن خطورة أيدولوجيته .
بالطبع فإنه عادة ما يتم التهكم على السياسيين في جميع الأوقات ولكن بالنسبة لترمب هناك توجه بالفعل بعدم أخذ أراءه السياسية على محمل الجد. إن شكل سياساته – تغريدات مشوشة وأكاذيب صريحة وتصريحات عنصرية وغير متجانسة ومحاباة صريحة للإقارب- يعتبر غريبا وبغيضا للطبقة البيروقراطية مما يؤثر سلبا على المضمون ."
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, April 01 (قراءة 152)
(اقرأ المزيد ... | 5380 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: رأسمال المعرفة
مجتمع زائر كتب " هيكاردو هاوسمان ** مَر ربع قرن من الزمن منذ انتهت سياسة التمييز العنصري، وثلاثة وعشرون عاما مرت منذ تولى حزب المؤتمر الوطني الأفريقي السلطة في جنوب أفريقيا. ولكن كما ذَكَر الرئيس جاكوب زوما في خطاب حالة الأمة الذي ألقاه مؤخرا، فإن أصحاب البشرة البيضاء في البلاد لا زالوا هم من يفرضون سيطرتهم.
قال زوما: "إن الأسر البيضاء تكسب خمسة أضعاف ما تكسبه الأسر السوداء على الأقل، و10% فقط من أكبر 100 شركة في سوق جوهانسبرج للأوراق المالية مملوكة لمواطنين من ذوي البشرة السوداء في جنوب أفريقيا". الواقع أن أصحاب البشرة البيضاء لازالوا يمثلون 72% من مناصب الإدارة العليا. ولا يُظهِر مُعامِل جيني، المستخدم على نطاق واسع لقياس التفاوت، أي إشارة إلى الهبوط، بل يظل واحدا من أعلى"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, April 01 (قراءة 78)
(اقرأ المزيد ... | 6095 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: كيف تنتصر الأخبار الكاذبة
مجتمع زائر كتب " الكسندر درديلي ** في الاستجابة لموجة من الأخبار الوهمية الزائفة التي غَمَرَت حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، كان قدرا كبيرا من الاهتمام مكرسا لأولئك الذين ينتجون أو ينشرون هذه القصص. والافتراض هنا هو أن القراء والمشاهدين سوف يصلون دائما إلى الاستنتاج الصحيح بشأن أي قصة بعينها إذا اكتفت المنافذ الإخبارية بعرض "الحقائق" فقط.
ولكن هذا النهج يعالج نصف المعادلة فقط. صحيح أننا نحتاج إلى وكالات أنباء تقدم معلومات جديرة بالثقة؛ ولكننا في احتياج أيضا إلى أن يكون المستهلكون الذين يتلقون هذه المعلومات فطنين مخضرمين.
كانت حكومة الولايات المتحدة حريصة لعشرات من السنين "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 18 (قراءة 110)
(اقرأ المزيد ... | 5010 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الشعوبية مقابل الإزدهار
أراء زائر كتب " بيل ايموت ** تدعي مارين لوبين قائدة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في فرنسا أن المعركة الحاسمة في القرن الواحد والعشرين ستكون بين الوطنية والعولمة بينما يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يعتقد أنها ستكون بين " وسائل الإعلام المزيفة جدا " وبينه مدعوما بالناس الذي يدعي أنه يمثلهم وبالطبع كلاهما مخطىء.
إن المعركة التي سوف تحدد فعليا شكل هذا القرن ستضع التفكير طويل الأمد في مواجهة التفكير قصير الأمد. إن السياسيين والحكومات الذين لديهم تخطيط طويل الأمد سوف يهزمون أولئك الذين يفشلون – أو ببساطة يرفضون- في التطلع إلى ما هو أبعد من الدورة الإنتخابية الحالية.تشتهر الصين بتفكيرها طويل الأمد ولكن يجب أن لا نلجأ للدول الديكتاتورية "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 18 (قراءة 130)
(اقرأ المزيد ... | 6019 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أخبار عالمية: هل توفيت النزعة الدولية الليبرالية؟
أخبار عالمية زائر كتب " طوني سميث ** يصادف هذا الشهر مرور مائة عام على الموقف العصيب المؤلم الذي وجد الرئيس الأميركي وودرو ويلسون نفسه فيه عندما كان لزاما عليه أن يقرر ما إذا كان على الولايات المتحدة أن تدخل الحرب العالمية الأولى أو تمتنع عن دخولها. وقبل ذلك ببضعة أشهر، كان ويلسون أعيد انتخابه جزئيا بفضل حملته الانتخابية التي قامت على سياسة الحياد، التي أصبح في ذلك الحين على استعداد للتخلي عنها، جنبا إلى جنب مع شعار "أميركا أولا". ولكن الآن، وللمرة الأولى في أكثر من ثمانين عاما، يرفع رئيس الولايات المتحدة هذا الشعار مرة أخرى، للترويج لموقف في السياسة الخارجية يتناقض تمام التناقض مع المبدأ الذي اعتنقه ويلسون.
في عام 1919، دافع ويلسون بعد أن وضعت الحرب أوزارها عن "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, March 18 (قراءة 145)
(اقرأ المزيد ... | 5127 حرفا زيادة | تعليقات? | أخبار عالمية | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ترامب X 3
أراء زائر كتب " جفري ساش ** لم يحدث في التاريخ الحديث من قَبل قَط أن اجتذب تغيير القيادة في أي دولة مثل هذا القدر من الاهتمام والتأمل الذي اجتذبه صعود دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة. ولكي يتسنى لنا فهم دلائل هذا التغيير وما يُنذِر به، ينبغي لنا أن نتوصل أولا إلى حل خيوط ثلاثة أسرار غامضة، لأننا أمام ثلاث نسخ من ترامب.
تتجسد النسخة الأولى من ترامب في صديق الرئيس الروسي فلاديمير بوتن. يشكل حماس ترامب للرئيس بوتن الجزء الأكثر تماسكا وثباتا في خطابه. وعلى الرغم من رؤية للعالَم تعتبر الولايات المتحدة ضحية لقوى أجنبية ــ الصين، والمكسيك، وإيران، والاتحاد الأوروبي ــ يتجلى حماس ترامب لبوتن واضحا وضوح الشمس."
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, March 09 (قراءة 157)
(اقرأ المزيد ... | 6261 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية اقتصاد: عالَم مُدمِن على الدولار
اقتصاد زائر كتب " كارمن رينهارت ** منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، انخفضت حصة الولايات المتحدة في الناتج المحلي الإجمالي العالمي من نحو 30% إلى ما يقرب من 18%. كما شهدت اقتصادات متقدمة أخرى تراجعا مستمرا في حجم شرائحها في الكعكة العالمية. ولكن لا أحد يستطيع أن يدرك هذا بمجرد النظر إلى النظام النقدي الدولي.
خلال نفس الفترة، تضاعفت حصة الصين في الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى أربعة أمثالها تقريبا، إلى نحو 16% (بعد الولايات المتحدة فقط)، والآن تمثل الأسواق الناشئة نحو 60% من الناتج العالمي، ارتفاعا من نحو 40% في سنوات ما بعد الحرب مباشرة. ولأن آفاق نمو الاقتصادات المتقدمة تظل خافتة، فمن المرجح أن تستمر هذه الاتجاهات ــ حتى على الرغم من التباطؤ في الصين وغيرها من الأسواق الناشئة بشكل واضح"
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, March 09 (قراءة 120)
(اقرأ المزيد ... | 5128 حرفا زيادة | تعليقات? | اقتصاد | التقييم: 5)
( مجموع 8655 مقالة في 433 صفحة , 20 مواضيع في كل صفحة )
| 1... 1 2 3 4 ...433|

 الارشيف      مواضيع نشطة      افضل 10      صفحة البحث
      السقيلبية للسياحة
PARTIRM


      دخول
مرحبا, زائر
المعرف      : 
كلمة المرور: 
الكود          : الكود الأمني
اكتب الكود : 
(تسجيل)     
عضوية:
الأخير: areeha96
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 2181
المتواجدون حاليا:
الزوار: 36
الأعضاء: 0
المجموع: 36


      استفتاءات السقيلبية
تراجيديا الثورة السورية
سلبية المجتمع الدولي
حل سياسي سوري
تصدر جماعات تطرف
صراع دولي واقليمي


    
تصويتات: 36 - تعليقات: 0

      السقيلبية أكثر

المناخ
[ المناخ ]

أوجه القصور التي تعيب مفاوضات المناخ
فرصتنا الأخيرة في سبيل كوكب آمن
إزالة الكربون العميقة
الانحباس الحراري العالمي والأمن العالمي
نزع تاج الملك فحم
مهربون ومعمدانيون
سباق إلى الجوع
لا للأصولية الخضراء
كلا، لا تستطيع ..

      لوحات من السقيلبية
Nova pagina 1

ليلى رزوق

سهام اليوسف

      الأقسام الخاصة

      المواضيع النشطة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
      يوتوب السقيلبية


      الأحداث التاريخية
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.

      تم استعراض
الزيارات:
زيارات اليـــوم: 517
زيارات الأمس: 7,415
إجمالي الزيارات: 30447202
تاريخ البداية: أكتوبر 2003

.:: Copyright © Alskilbieh.com - All rights reserved 2003 / 2011 - Contact E-mail: admin@alskilbieh.com - Webmaster: Adriano Silveira ::.
   PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.82 ثانية - السقيلبية