- السقيلبية كوم
مرحبا
----   من نقد السماء إلى نقد الأرض .. سلامة كيلة - أخر رد - زائر                  الحريَّة والمسؤوليَّة الفكريَّة: كارل بوبــر - أخر رد - زائر                  حرب باردة أو أفغانستان جديدة أم حل سياسي؟ - أخر رد - زائر                  المهاجرون والأنصار .. حسن أوزين - أخر رد - زائر                  من 11 سبتمبر إلى تدمر .. هاشم صالح - أخر رد - زائر               
  مرحبا زائر ! السقيلبية  بناء وعلم ومستقبل وحضارة  

      السقيلبية اجتماعيا
PARTIRM


      القائمة الرئيسية
 الصفحة الرئيسية :
 أرسل مقال
 السقيلبية دوت كوم
 المنتديات
 كتب الكترونية
 الاعلانات
 صفحة الزوار
 المجلة الشخصية
 السقيلبية مرايا وصور
  طرائف و نكات
 لوحة المفاتيح العربية
 الموسوعات
 خدمات الموقع :
 راسلنا
 اخبر صديق
 مدونات خاصة
 دليل المواقع
 
 البرامج
 

      مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.

      صفحات شخصية


      السقيلبية محطات
Nova pagina 3


       السقيلبية فعاليات
Nova pagina 2

 السقيلبية

محامين السقيلبية

اطباء السقيلبية

اطباء اسنان  
أطباء بيطريون
تجار السقيلبية 1
تجار السقيلبية 2 
مكاتب  هندسية
الدوائر الرسمية
مشافي السقيلبية    
 فاتورة الهاتف
 فاتورة المياه
 فاتورة الكهرباء

      أفضل المواقع العالمية


      بحر من المعلومات




شواطئ من الحب والأفكار أهلا بكم دائما


راديو و تلفزيون السقيلبية بث تجريبي


السقيلبية أراء: خيانة مضاعفة للأطفال اللاجئين
أراء زائر كتب " غوردون براون ** من سوريا إلى ميانمار، يتحول الأطفال الذي يقعون في مرمى نيران الصراعات إلى ضحية لخيانة مزدوجة. فبعد إرغامهم على ترك ديارهم في أكبر أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية، أصبحوا الآن الضحايا الأبرياء لوعد مهجور بتمكينهم، حتى بوصفهم لاجئين، من الالتحاق بالمدرسة. وحتى في حين تتفاقم ظروفهم سوءا وتتزايد أعدادهم، تستمر محنتهم دون أن يلتفت إليهم أحد.
يبدو أن الهتاف الصاخب الذي استُقبِلَت به تعهدات المساعدات الإنسانية الماضية أفسحت المجال الآن لصمت مخز. ففي حين تدور عجلة الأخبار وتتحول التغطية إلى أحداث أكثر إثارة، تتضاءل احتمالات عودة 75 مليون طفل وشاب في مختلف أنحاء العالَم توقف تعليمهم بفِعل النزوح القسري إلى المدراس."
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, October 19 (قراءة 85)
(اقرأ المزيد ... | 5784 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية امرأة: تمكين الفتيات
امرأة زائر كتب " بيغرين لمبورغ ** في قرعة الحياة، عندما تولد امرأة في بلد فقير تكون في وضع صعب جدا. فالمرأة في البلدان الفقيرة تعاني من أعلى نسبة انتشار الفقر من أي فئة ديمغرافية أخرى في العالم ، إلى جانب أسوأ الظروف الصحية، وأقل فرص الحصول على التعليم، وأكثر عرضة للعنف.
إن عدم المساواة بين الجنسين – المتجسد في الإقصاء من العمل وانخفاض الأجور - يكلف العالم 15.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي. إن حرمان المرأة من فرص تطوير إمكاناتها يدل على تخلي المجتمعات عن مساهمتها. غير أن الواقع المحبط هو أنه يصعب تحديد حلول فعالة لمعالجة عدم المساواة بين الجنسين."
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, October 19 (قراءة 52)
(اقرأ المزيد ... | 5936 حرفا زيادة | تعليقات? | امرأة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الهجوم على أوروبا من الداخل
أراء زائر كتب " يوشكا فيشر ** في يونيو/حزيران من عام 2016، اختارت أغلبية ضئيلة من الناخبين البريطانيين الحنين لماض يرجع إلى القرن التاسع عشر والتخلي عن أي وعد ربما يحمله لهم القرن الحادي والعشرين. وعلى هذا فقد قرروا القفز إلى الهاوية باسم "السيادة". وهناك وفرة من الأدلة التي تشير إلى أن هبوطا صعبا ينتظر المملكة المتحدة. وربما يشير أحد المتشائمين إلى أن الأمر يتطلب "سيادة" عاملة على النحو السليم حقا حتى يتسنى تخفيف الأثر.
وفي إسبانيا، تطالب بالسيادة الآن حكومة منطقة كتالونيا التي تتمتع بالحكم الذاتي. ولكن الحكومة الإسبانية الحالية لا تحاكم، ولا تسجن، ولا تعذب، ولا تعدم شعب كتالونيا، كما فعلت حكومة الدكتاتور الجنرال فرانسيسكو فرانكو ذات يوم."
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, October 19 (قراءة 5)
(اقرأ المزيد ... | 4959 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: قراءة في هويتي
شعر زائر كتب " نبيهة راشد جبارين ** لا تسألوني من أنا؟
من أين جئت بالكلمات؟
من عمق الماضي جئت
ومن لجة الآتي
من بين السطور جئت
أفهم كل أسرار اللغات
"
أرسلت بواسطة admin - في Thursday, October 19 (قراءة 4)
(اقرأ المزيد ... | 1204 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية اقتصاد: صانع القواعد الجديد للاقتصاد العالمي
اقتصاد زائر كتب " ميشيل سبنسي ** في تعليق نُشر مؤخرا في صحيفة ساوث تشينا مورنينج بوست، أوضحت هيلين وونج، الرئيس التنفيذي لبنك اتش اس بي سي في منطقة الصين العظمى، أن جيل المستهلكين الصاعد في الصين وقوامه 400 مليون شاب ستبلغ نسبتهم من الاستهلاك المحلي في الدولة أكثر من النصف في القريب العاجل. ولاحظت وونج أن معظم معاملات هذا الجيل تجري عبر فضاء الإنترنت عبر منصات متحركة مبتكرة ومتكاملة، مشيرة إلى أن هذا الجيل بالفعل "قفز مباشرة من عصر ما قبل الشبكة العنكبوتية إلى الإنترنت المحمول، متخطيا (مرحلة) الحواسب الشخصية برمتها".
لا شك أن وجود طبقة متوسطة صاعدة في الصين أمر معروف للجميع، لكن ما يفتقر إلى الاهتمام الكافي حتى الآن هو مدى تأثير المستهلكين الصغار ذوي التوجهات الرقمية على النمو"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, September 18 (قراءة 72)
(اقرأ المزيد ... | 5778 حرفا زيادة | تعليقات? | اقتصاد | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: كم من الجنس يجعلنا سعداء؟
مواضيع عامة زائر كتب " أدران فورنهام ** قال جون أوبديك إن "الجنس مثل المال"، "الكثير منه أفضل". وقد اتضح أن هذا ليس صحيحا تماما، على الأقل ليس في سياق العلاقات الأحادية. إذاَ متى يكون الجنس كافيا؟ في عام 2015، قرر مجموعة من علماء النفس من جامعة تورونتو البحث في الأمر.
في دراستهم، كشف أمي مويز، أولريش ششيماك، وإميلي إمبت أن "التواتر الجنسي يمنح ارتياحا أكثر، ولكن تكراره ليس دائما أفضل"، وأن هناك معدل دقيق من الجنس الذي يمنح السعادة للزوجين العاديين، على النحو الأمثل: مرة واحدة في الأسبوع.
وكشفت الدراسة أن الفرق في نسبة سعادة الأشخاص المرتبطين الذين يمارسون الجنس مرة واحدة في الأسبوع،"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, September 18 (قراءة 116)
(اقرأ المزيد ... | 3655 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أخبار سياسية: من يَـجْـبُن أولا
أخبار سياسية زائر كتب " يون يونغ كوان ** حتى وقتنا هذا، كانت الحرب الدائرة بين رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب ودكتاتور كوريا الشمالية كيم جونج أون حول برنامج كوريا الشمالية النووي كلامية فحسب. ولكن مع كل تطور جديد "يتعاظم خطر تحول الحرب الكلامية إلى حرب حقيقية"، على سبيل إعادة صياغة تعبير ونستون تشرشل.
في الأسبوع المنصرم، وفي أعقاب اختبار كوريا الشمالية الثاني لصاروخ باليستي (ذاتي الدفع) عابر للقارات هذا الصيف، وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع على فرض عقوبات جديدة أشد صرامة على الدولة الضئيلة الحجم. وكان الرد، الذي تناقلته وسائل الإعلام التي تديرها الدولة في كوريا الشمالية التعهد باتخاذ "خطوات استراتيجية مصحوبة بتحرك"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, August 26 (قراءة 64)
(اقرأ المزيد ... | 6049 حرفا زيادة | تعليقات? | أخبار سياسية | التقييم: 5)
السقيلبية علوم و تكنولوجيا: الاستيلاء على أجهزة الإعلام في العصر الرقمي
علوم و تكنولوجيا زائر كتب " أني سشفرين ** لم تكن الأعوام القليلة المنصرمة كريمة مع حرية التعبير. فقد أصبحت حكومات بولندا، والمجر، وتركيا مستبدة على نحو متزايد، ومتلهفة على السيطرة على الخطاب العام ــ مثلها في ذلك كمثل زعماء البلقان، والصين، وروسيا. وفي الولايات المتحدة أيضا، يحاول الرئيس دونالد ترمب بلا هوادة تشويه سمعة أجهزة الإعلام الإخبارية، فضلا عن عجز الصحافة هناك، على نحو غير مسبوق، عن الوصول إلى أعضاء إدارته.
الواقع أن عصر الرقابة على الصحف وإعادة صياغة محتواها ماديا، كما رأيت في فيتنام وميانمار، انتهى في الأغلب. ولكن كما تُظهِر التطورات الأخيرة، تظل حرية الصحافة عُرضة لمخاطر شديدة، حيث تنخرط الحكومات و"المصالح الراسخة المتشابكة "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, August 26 (قراءة 64)
(اقرأ المزيد ... | 5303 حرفا زيادة | تعليقات? | علوم و تكنولوجيا | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الشرق الأوسط يتعثر في زمن ترمب
أراء زائر كتب " كريستوفر ار هيل ** قبل بضعة أيام، اكتملت ستة أشهر من رئاسة دونالد ترمب، ويذكرنا هذا ليس فقط بضآلة إنجازات إدارته محليا، بل وأيضا بمدى ارتباك سياسته الخارجية التي خلقت مشهدا جيوسياسيا عامرا بالقنابل الموقوتة. وفي الشرق الأوسط، تتجلى بالقدر الأكبر من الوضوح العواقب المترتبة على عجز ترمب الذي يكاد يكون متعمدا في فهم المشاكل المعقدة، وهوسه بمحو إرث سلفه باراك أوباما.
ولنتأمل هنا القرار الذي اتخذه ترمب في إبريل/نيسان بإطلاق صواريخ كروز على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا، ردا على استخدام نظام بشار الأسد للأسلحة الكيميائية. فبعيدا عن إيماءة غير مقنعة للإنسانية، يبدو أن الأساس المنطقي الوحيد وراء قرار ترمب باستخدام القدرات العسكرية الأميركية"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, August 14 (قراءة 85)
(اقرأ المزيد ... | 5320 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الصمود أمام انهيار أمريكا السياسي
أراء زائر كتب " جفري دي ساش ** تعيش الولايات المتحدة أجواء من الانهيار السياسي، وهي غير قادرة على إدارة أجندة اقتصادية محلية أو سياسة خارجية متماسكة. كما يوجد البيت الأبيض في حالة من الاضطراب، والكونغرس في حالة شلل؛ ويتابع العالم الأحداث في دهشة وفزع. وإذا أردنا التصدي والتغلب على هذا الانهيار، علينا فهم مصادره.
هناك مركزان للسلطة في واشنطن العاصمة: البيت الأبيض والكابيتول. كلاهما في حالة من الفوضى اليوم، ولكن لأسباب مختلفة.
يرجع اختلال البيت الأبيض إلى حد كبير إلى شخصية الرئيس دونالد ترامب. وبالنسبة للعديد من الخبراء، فإن سلوك ترامب - الافتخار بالأنا العظيم، والكذب المرضي، وعدم الندم أو "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, August 14 (قراءة 62)
(اقرأ المزيد ... | 5648 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: هل تضرب الولايات المتحدة كوريا الشمالية؟
أراء زائر كتب " منغهاو زاهاو ** من الواضح أن دونالد ترمب نفد صبره مع كوريا الشمالية. فمؤخرا حَذَّر ترمب مستخدما لغة غاضبة غير معتادة من رئيس للولايات المتحدة، من "رد أميركي يتسم بقدر من قوة النيران والغضب لم يشهد له العالَم مثيلا من قبل"، إذا هددت بيونج يانج بمهاجمة الولايات المتحدة مرة أخرى. وأياً كان الإجراء الذي قد يقرر ترمب اتخاذه، فيتعين عليه أن يدرك أن المخاطر بالغة الجسامة ــ ليس فقط بالنسبة لشبه الجزيرة الكورية، بل وأيضا عندما يتعلق الأمر بعلاقة أميركا مع الصين.
يشير أحدث اختبارين أجرتهما كوريا الشمالية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات الشهر المنصرم إلى أن كوريا الشمالية تمتلك الآن القدرة على ضرب الولايات المتحدة القارية. وقد خلصت وكالة الاستخبارات الدفاعية الأميركية إلى"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, August 14 (قراءة 80)
(اقرأ المزيد ... | 5458 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: الحرب المقبلة في الشرق الأوسط
أراء زائر كتب " يوشكا فيشر ** مع استعادة الموصل في شمال العراق، ربما تُصبِح الدولة الإسلامية (داعش) قريبا شيئا من الماضي. لكن هزيمة داعش وزوال الخلافة العراقية السورية المزعومة لن يجلب السلام إلى الشرق الأوسط، ولن يُفضي حتى إلى نهاية المأساة السورية. بل من المرجح أن يفتح فصلا جديدا في تاريخ المنطقة الدموي الفوضوي ــ فصلا لا يقل خطورة عن الفصول السابقة منذ سقوط الإمبراطورية العثمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى.
ويكاد يكون استمرار هذا النمط العنيف أمرا شبه مؤكد لأن المنطقة تظل غير قادرة على حل الصراعات الداخلية بنفسها، أو خلق أي شيء أشبه بإطار مرن للسلام. ولا تزال بدلا من ذلك محصورة في مكان ما بين القرنين التاسع عشر "
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, July 29 (قراءة 129)
(اقرأ المزيد ... | 5445 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية اقتصاد: لماذا لا تحل تخفيضات الضرائب لصالح الأثرياء أي شيء
اقتصاد زائر كتب " جوزيف أي ستجلتز ** على الرغم من أن المنتمين إلى طبقة الأثرياء اليمينيين الحاكمة في أميركا ربما يختلفون حول كيفية ترتيب المشاكل الرئيسية التي تواجهها البلاد ــ على سبيل المثال، التفاوت بين الناس، وتباطؤ النمو، وانخفاض الإنتاجية، وإدمان المواد الأفيونية، والمدارس الرديئة، والبنية الأساسية المتدهورة ــ فإن الحل هو ذاته دوما: خفض الضرائب وإلغاء القيود التنظيمية، بهدف "تحفيز" المستثمرين و"تحرير" الاقتصاد. ويواصل الرئيس دونالد ترمب تبني هذه الحزمة لجعل أميركا عظيمة مرة أخرى.
لن يحدث هذا، لأنه لم يحدث من قبل قط. فعندما حاول الرئيس رونالد ريجان في ثمانينيات القرن العشرين، ادعى أن عائدات الضرائب سترتفع. ولكن بدلا من ذلك، تباطأ النمو، وهبطت عائدات الضرائب، وعانى العمال. وكان الفائزون الكبار بالأرقام"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, July 29 (قراءة 65)
(اقرأ المزيد ... | 6175 حرفا زيادة | تعليقات? | اقتصاد | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: إعادة النظر في النظام العالمي
أراء زائر كتب " خافير سولانا ** من الواضح أن باكس أميركانا (السلام الأميركي) الذي دام طوال العقود الأخيرة، أصبح بقاؤه اليوم معتمدا على أجهزة دعم الحياة، كما لاحظ العديد من المحللين. فبعد أول 150 يوما من رئاسة دونالد ترمب التي رفعت شِعار "أميركا أولا" ــ أو إذا تحرينا الدقة، "أميركا وحدها" ــ يبدو أن دور أميركا التقليدي المثبت للاستقرار لم يعد من الممكن اعتباره من الأمور المسلم بها. فمع تراجع صدارة الولايات المتحدة في الساحة الدولية ــ وبالتالي مكانة أميركا باعتبارها الأمة التي لا غنى عنها في العالَم ــ تكتسب دول أخرى بل وحتى قوى غير تابعة لدول بعينها المزيد من الأهمية. ولكن ماذا يعني هذا عندما يتعلق الأمر بما يسمى النظام الدولي الليبرالي؟"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, July 05 (قراءة 96)
(اقرأ المزيد ... | 5452 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: استراتيجية كوريا الشمالية الحقيقية
أراء زائر كتب " كريستوفر ر . هيل ** كثيرا ما يصور المراقبون مساعي كوريا الشمالية لامتلاك الأسلحة النووية على أنها استجابة "منطقية" لضروراتها الاستراتيجية المتمثلة في حماية الأمن القومي وبقاء النظام. فهي محاطة في نهاية المطاف بدول أكبر منها، ومعادية لها كما تفترض، ولا يقف بجانبها حلفاء يمكنها أن تعتمد عليهم في الدفاع عنها. ومن المنطقي، من هذا المنظور، أن يكون كيم جونج أون حريصا على تجنب الخطأ الذي ارتكبه صدّام حسين زعيم العراق ومعمر القذافي زعيم ليبيا، فكل منهما كان ليظل على قيد الحياة وعلى رأس السلطة لو حصل على أسلحة نووية يمكن تسليمها إلى مقاصدها.
الواقع أن شهية كوريا الشمالية لاقتناء أسلحة نووية تمتد جذورها إلى العدوان وليس الحس البرجماتي العملي. فكوريا ا"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, July 05 (قراءة 75)
(اقرأ المزيد ... | 5988 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية سياسة: خطأ دونالد ترمب التاريخي
سياسة زائر كتب " لورنس توبيانا ** أ علن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن الولايات المتحدة لن تشارك بعد الآن في اتفاقية باريس للمناخ التي أبرمت في عام 2015، وهي معاهدة الأمم المتحدة التاريخية التي بذل كثيرون منا قصارى جهدهم لتحقيقيها. الواقع أن ترمب يرتكب خطأً فادحا وسوف يخلف هذا الخطأ عواقب جسيمة على بلاده وعلى العالَم بأسره.
يَدَّعي ترمب أنه سيحاول إعادة التفاوض على الاتفاق الذي تم التوصل إليه في باريس، أو صياغة اتفاق جديد. بيد أن القادة من مختلف أنحاء العالَم أشادوا بالاتفاق بالفعل باعتباره إنجازا خارقا في الكفاح ضد تغير المناخ، وانتصارا للتعاون الدولي، ونِعمة للاقتصاد العالمي. ويظل كل هذا صادقا اليوم."
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 111)
(اقرأ المزيد ... | 5662 حرفا زيادة | تعليقات? | سياسة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: أميركا المارقة في عهد ترمب
أراء زائر كتب " جوزيف اي ستجلتز ** ألقى دونالد ترمب بقنبلة يدوية على الهيكل الاقتصادي العالمي الذي بُني بشق الأنفس في السنوات التي تلت الحرب العالمية الثانية. والواقع أن محاولة تدمير نظام الحوكمة العالمية القائم على القواعد ــ والتي تتجلى الآن واضحة في القرار الذي اتخذه ترمب بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ الذي أبرم في عام 2015 ــ ليست سوى أحدث مظهر من مظاهر هجوم الرئيس الأميركي على نظامنا الأساسي للقيم والمؤسسات.
يقترب العالَم ببطء من إدراك مدى خبث أجندة إدارة ترمب بشكل كامل. فقد هاجم هو وأقرانه الصحافة الأميركية ــ وهي المؤسسة التي تشكل أهمية بالغة في الحفاظ على حريات الأميركيين وحقوقهم وديمقراطيتهم ــ باعتبارها "عدو الشعب". وقد حاولوا تقويض أسس معارفنا ومعتقداتنا ــ نظرية المعرفة "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 99)
(اقرأ المزيد ... | 5602 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: تحديات في انتظار العالَم العربي
مواضيع عامة زائر كتب " طارق عثمان **بعد مرور خمسين عاما على حرب الأيام الستة، التي عينت بداية الاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية والضفة الغربية، يظل الشرق الأوسط منطقة لا تخلو من الأزمات أبدا. وليس من المستغرب إذن أن يركز الساسة والدبلوماسيون والمنظمات المانحة والإنسانية، عند تناولهم للمنطقة، على الزمن الحاضر عادة. ولكن إذا كان لنا أن نكسر دائرة الأزمات في الشرق الأوسط الحديث، فلا ينبغي لنا أن نترك المستقبل يغيب عنا أبدا. وقد بدأت بالفعل مجموعة جديدة من المشاكل المنتظرة في العقد المقبل تختمر بفِعل أربعة اتجاهات.
الاتجاه الأول يؤثر على بلاد الشام. لقد انهار بالفعل نظام ما بعد الإمبراطورية العثمانية الذي نشأ قبل قرن من الزمن ــ وهو"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 97)
(اقرأ المزيد ... | 6338 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ترمب وسلوكه المَرَضي المعادي للمجتمع في التعامل مع تغير المناخ
أراء زائر كتب " جفري دي ساش ** لم يكن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ بقرار من الرئيس دونالد ترامب خطوة بالغة الخطورة على العالَم فحسب؛ بل هو سلوك مناهض للمجتمع ويفتقر إلى الشعور بالمسؤولية الأخلاقية. فقد أقدم ترمب، وبلا شعور بالندم، على إلحاق الضرر عمدا بالآخرين. والواقع أن إعلان نيكي هالي، سفير الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة، أن ترمب يؤمن بتغير المناخ، يجعل الأمور أشد سوءا وليس أفضل. والواقع أن ترمب يعرض سلامة كوكب الأرض للخطر عن علم وبكل وقاحة.
جاء إعلان ترمب عامرا بتبجح المستأسد. فقد ادعى بكل غطرسة أن الاتفاق العالمي الذي اتسم بالتجانس في جوانبه كافة، وحظي بقبول دول العالم أجمع، كان على نحو ما خدعة، ومؤامرة ضد أميركا: "كانت بقية العالَم تسخر منا وتستهزئ "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 94)
(اقرأ المزيد ... | 6115 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: حل القطاع الخاص لأزمة اللاجئين
مجتمع زائر كتب " نيرج ديفا ** لا تتعلق التنمية الدولية فقط بتخفيف الفقر بل تتعلق أيضا بتوفير الأمن و الإستقرار و الفرص الإقتصادية للمجتمعات المحلية الفقيرة و الضعيفة و ذلك لمنع المواطنين من الاضطرار إلى الفرار من وطنهم بحثا عن حياة أفضل. أما بالنسبة إلى حرص الغرب على وقف تدفقات اللاجئين والمهاجرين من أفريقيا والشرق الأوسط فإن دعم التنمية يعد نهجا أكثر فعالية من بناء الجدران والأسوار الشائكة.
ولكن كثيرا ما تضطر التنمية إلى اتخاذ المقعد الخلفي في صنع السياسات فقد تطور ما يسمى بالحرب على الإرهاب الذي بدأ في عام 2001 إلى صراعات وحشية متعددة تزعزع الإستقرار في الشرق الأوسط برمته وتضعف حريات الناس وتقوض سلامتهم وتحول طبيعة مجتمعاتهم ذاتها و هذا ما يقود الناس إلى الهرب من منازلهم وغالبا من بلدانهم حيث أدى الصراع "
أرسلت بواسطة admin - في Monday, June 19 (قراءة 103)
(اقرأ المزيد ... | 4247 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
( مجموع 8670 مقالة في 434 صفحة , 20 مواضيع في كل صفحة )
| 1... 1 2 3 4 ...434|

 الارشيف      مواضيع نشطة      افضل 10      صفحة البحث
      السقيلبية للسياحة
PARTIRM


      دخول
مرحبا, زائر
المعرف      : 
كلمة المرور: 
الكود          : الكود الأمني
اكتب الكود : 
(تسجيل)     
عضوية:
الأخير: areeha96
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 2181
المتواجدون حاليا:
الزوار: 34
الأعضاء: 0
المجموع: 34


      استفتاءات السقيلبية
تراجيديا الثورة السورية
سلبية المجتمع الدولي
حل سياسي سوري
تصدر جماعات تطرف
صراع دولي واقليمي


    
تصويتات: 36 - تعليقات: 0

      السقيلبية أكثر

قصص للأطفال
[ قصص للأطفال ]

أكرم أباك وأمك
ذكاء سمكة
أمي
الشجرة المعطاءة
حيلة ذكية
ولا تسلم منهما
الكنز الثمين
بيت الشاعر
في دارنا ثعلب

      لوحات من السقيلبية
Nova pagina 1

ليلى رزوق

سهام اليوسف

      الأقسام الخاصة

      المواضيع النشطة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
      يوتوب السقيلبية


      الأحداث التاريخية
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.

      تم استعراض
الزيارات:
زيارات اليـــوم: 1,380
زيارات الأمس: 5,866
إجمالي الزيارات: 31168495
تاريخ البداية: أكتوبر 2003

.:: Copyright © Alskilbieh.com - All rights reserved 2003 / 2011 - Contact E-mail: admin@alskilbieh.com - Webmaster: Adriano Silveira ::.
   PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 2.01 ثانية - السقيلبية