- السقيلبية كوم
مرحبا
----   عبثية مبدأ الهداية في النصّ القرآني .. طريف العتيق - أخر رد - زائر                  من تصورات الديمقراطية إلى النظرية الديمقراطية في المجتمع .. - أخر رد - زائر                  مفهوم الخير بين أرسطو والإسلام ... محفوظ أبي يعلا - أخر رد - زائر                  أي أفق للاتحادات الليبرالية ... طيب تيزيني - أخر رد - زائر                  عطلات كما تشاء .. مدرسة جديدة في عالم الإدارة ..لوسي كيلاوي - أخر رد - زائر               
  مرحبا زائر ! السقيلبية  بناء وعلم ومستقبل وحضارة  

      السقيلبية اجتماعيا
PARTIRM


      القائمة الرئيسية
 الصفحة الرئيسية :
 أرسل مقال
 السقيلبية دوت كوم
 المنتديات
 كتب الكترونية
 الاعلانات
 صفحة الزوار
 المجلة الشخصية
 السقيلبية مرايا وصور
  طرائف و نكات
 لوحة المفاتيح العربية
 الموسوعات
 خدمات الموقع :
 راسلنا
 اخبر صديق
 مدونات خاصة
 دليل المواقع
 
 البرامج
 

      مرسال الأعضاء

تستطيع إرسال الرسائل الفورية إلى الأعضاء. تفضيل بالتسجيل من هنا. مرحبا بك.

      صفحات شخصية


      السقيلبية محطات
Nova pagina 3


       السقيلبية فعاليات
Nova pagina 2

 السقيلبية

محامين السقيلبية

اطباء السقيلبية

اطباء اسنان  
أطباء بيطريون
تجار السقيلبية 1
تجار السقيلبية 2 
مكاتب  هندسية
الدوائر الرسمية
مشافي السقيلبية    
 فاتورة الهاتف
 فاتورة المياه
 فاتورة الكهرباء

      أفضل المواقع العالمية


      بحر من المعلومات




شواطئ من الحب والأفكار أهلا بكم دائما


راديو و تلفزيون السقيلبية بث تجريبي


السقيلبية محمد كركوتي: حظوظ البلدان المعطوبة
محمد كركوتي زائر كتب " محمد كركوتي ** «الدول الثرية ترسل المساعدات للبلدان الفقيرة منذ أكثر من 60 عاماً. معظم هذه المساعدات فشلت». إقبال قادر رجل أعمال وأكاديمي من بنجلادش
لنلق نظرة على هذه النتيجة. معظم الدول الأكثر فقرا "الـ 48" لم تتمكن من تحقيق "أهداف الألفية" الإنمائية، على الرغم من تسجيلها نموا قويا! النتيجة توصلت إليها الأمم المتحدة أخيرا، والعالم يقترب من الموعد الحاسم لأهداف الألفية وهو عام 2015. والنتيجة مثيرة، ليس ببقاء حال هذه البلدان على ما هي عليها، بل إنها ستراوح مكانها، رغم أنها حققت نموا قويا بالفعل في السنوات الماضية. وهذا يعني أن هناك خللا فظيعا يشترك فيه كل الأطراف"
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 14 (قراءة 20)
(اقرأ المزيد ... | 4142 حرفا زيادة | تعليقات? | محمد كركوتي | التقييم: 5)
السقيلبية ثقافة و فنون: وصفتان للسعادة تمايزان بين اللذة والشهوة
ثقافة و فنون زائر كتب " محسن المحمدي ** السعادة ليست في التخلي عن الرغبات بل في حسابها بحيث يتحقق أكبر قدر ممكن من اللذة وأقل قدر من الألم.السعادة ليست في التخلي عن الرغبات بل في حسابها بحيث يتحقق أكبر قدر ممكن من اللذة وأقل قدر من الألم.
*** إن سؤال السعادة سؤال شائك، وتمثله عند الناس يختلف، والبحث عنه لم يتوقف ولن يتوقف أبدا، فالمرء يلهث وراء هذه السعادة كأنها سراب. سنسعى في هذا المقال إلى تقريب القارئ الكريم من وصفتين قديمتين للسعادة، قدمتهما مدرستان يونانيتان شهيرتان هما: المدرسة "الأبيقورية" و"الرواقية". إذ يقال عادةإما أن تكون في حياتك بسلوك"
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 14 (قراءة 13)
(اقرأ المزيد ... | 6277 حرفا زيادة | 1 تعليق | ثقافة و فنون | التقييم: 5)
السقيلبية ثقافة و فنون: الاختيار الاجتماعي والرفاهة الاجتماعية
ثقافة و فنون زائر كتب " أمارتيا سين ** كان البشر يعيشون دائماً في جماعات، وكانت حياتهم كأفراد تعتمد دوماً على القرارات الجماعية. ولكن التحديات المترتبة على الاختيار الجماعي قد تكون مروعة ومثبطة للهمم، وخاصة في ظل مصالح أفراد الجماعة واهتماماتها المتباينة. كيف إذن ينبغي لعملية صُنع القرار الجماعي أن تتم؟
إن الديكتاتور الذي يريد السيطرة على كل جانب من جوانب حياة الناس يسعى إلى تجاهل تفضيلات كل شخص غيره. ولكن هذا المستوى من السلطة يصعب تحقيقه. والأمر الأكثر أهمية هو أن الدكتاتورية من السهل أن نميزها بسهولة بوصفها وسيلة بشعة لحكم أي مجتمع. ومن هنا، عكف علماء الاجتماع منذ فترة طويلة، ولأسباب أخلاقية وعملية، على"
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 07 (قراءة 39)
(اقرأ المزيد ... | 5079 حرفا زيادة | تعليقات? | ثقافة و فنون | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: أميركا وتحديات الشرق الأوسط
أراء زائر كتب " كريستوفر ر . هيل ** كانت المكاسب المحتملة من إعادة توجيه السياسة الخارجية الأميركية نحو منطقة آسيا والمحيط الهادئ واضحة تمام الوضوح في شهر نوفمبر/تشرين الثاني. ففي أعقاب زيارة ناجحة قام بها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الصين لحضور منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ توقف في ميانمار لتعزيز الانتقال السياسي في البلاد، بنتائج إيجابية، قبل أن ينهي رحلته بحضور اجتماع مجموعة العشرين في بريسبان والذي كانت نتائجه مثمرة بشكل ملحوظ.
ولكن في الشرق الأوسط، حيث تبدو المخاطر في ارتفاع متواصل بمرور كل أسبوع، لم يكن إبحار الولايات المتحدة سلسا"
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 07 (قراءة 10)
(اقرأ المزيد ... | 4889 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية أخبار سياسية: لماذا تحول بوتين ؟
أخبار سياسية زائر كتب " جيمس هارلود ** ان سياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تجاه الجمهوريات السوفياتيه السابقه والغرب يساء فهمها بشكل كبير فبدلا من التركيز على الانماط الجيوسياسيه الاشمل – وخاصة تأثير الازمه الماليه 2007-2008 على السياسه الدوليه- يقوم المعلقون بتحويل سياسة الكرملين الى دراما نفسيه يمكن فهمها فقط من خلال البحث المعمق في الروح الروسيه والنتيجه كانت تفشي المفاهيم الخاطئه عن دوافع بوتين للتحول من ما بدا وكأنه موقف حداثي وتصالحي وحتى مناصر للغرب الى تعديل تلك السياسه بشكل عدائي . ان هناك تفسيرين خاطئين للسياسه الخارجيه الروسيه الحالية . التفسير الاول اقترحه من يطلقون على انفسهم المتعاطفون مع"
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 07 (قراءة 9)
(اقرأ المزيد ... | 5404 حرفا زيادة | تعليقات? | أخبار سياسية | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: حين يصير وجه المدينة سوق خردة...
مجتمع زائر كتب " أم الزين بن شيخة ** “بوسعك أن تضع وجهك جانبا وتمضي.. ربّما لم تعد تحتاجه بعد هذا اليوم”..مجهول..
لا تخلو أيّ مدينة من سوق للخردة : ممّا يتبقى فيها بعد استعمال طويل. ممّا خرج عن دائرة الحياة فيها. من المهمل والسائب والذي لا أحد يرغب فيه. من المهمّش والمقصي والذي لا ينتمي. ممّا سقط من دائرة الملكية ومن فعل الكينونة معا. لكن أن تعود الخردة إلى قلب المدينة لتصير وجهها الخاصّ : ذاك أمر لا يحدث الاّ نادرا. الهامش ههنا يسطو على المركز ويخترق تجاعيده اليومية فالخردة هنا تصبح أحيانا وجوها بشرية بل هي مجموع السكّان في مدينة"
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 07 (قراءة 8)
(اقرأ المزيد ... | 5559 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: تمثال رملي
شعر زائر كتب "فتحي عبد السميع ** ( الأعواد الصغيرة ) ....
نَكْرَهُ أفواهَكم .. نحْنُ الأعوادُ الصغيرةُ .. سَئِمْنَا مِن تَنظيفِ أسنانِكم بِنَا .
لا تتحدَّثوا عن السِّلْكِ الكهربائي العُرْيَان .. أحدُنَا ماتَ مصعوقا.
لا تتحدَّثوا عن القضبانِ الحديديةِ والفَلَنْكَات .. أحدُنا نَطَحهُ القَطارُ ، فَطَارَ، وَحَط ،..وامتلأتْ أعضاؤُه بالزلَط .
لا تتحدَّثوا عن الفراغ .. أحدُنَا جَدَلَ مِنه حَبْلا .. وصارَ يَتأرجّحُ حتى أنزلْنَاه ..وهَشَشْنَا عن عينيه الذبابَ الملوَّن .
تَختلِطُ علينا السُّبُل ..فَنُطِلُّ على أصابعِكم .. لنَذْهَبَ باطمئنانٍ وثِقة ..;إلى عَكْسِ ما تُشيِرونَ إليه "
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, December 07 (قراءة 10)
(اقرأ المزيد ... | 27962 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: سلاح البارانويا
أراء زائر كتب "ديفيد اغتانيوس ** بدأت دودة البارانويا تقضم طريقها نحو حتى أشد الأعداء صلابة، وهو ما تجلى في رسالة نشرت عبر موقع «تويتر»، الأسبوع الماضي، تعرض منشورا من «داعش» يعرض مكافأة 5000 دولار لمن يدلي بمعلومات عن عملاء لـ«الصليبيين» داخل صفوف الجماعة.
من يدري، ربما يكون هناك جواسيس غربيون يتسللون في هذه اللحظة إلى داخل صفوف «داعش»، لكن ربما أيضا يكون هذا المنشور زائفا ويرمي فقط لبث الريبة في نفوس مقاتلي التنظيم تجاه زملائهم. الحقيقة هي أن «الجهاديين» ليس بمقدورهم معرفة الحقيقة بصورة قاطعة. وفي كلتا الحالتين، تمضي دودة البارانويا في طريقها.في الواقع،دفعني"
أرسلت بواسطة admin - في Saturday, December 06 (قراءة 12)
(اقرأ المزيد ... | 4699 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: الأرض الموعودة - قصائد
شعر زائر كتب "هاتف جنابي ** ( دعوة ) ... لن أدعو أحدا بعد الآن إلى بيتي .. قفلي صَدِئ
جيراني فئرانٌ .. منْ كان يُحييني خنزيرٌ.. والمنزل مسكونٌ بالأشباح
لن أدعو بنتَ الجيران عليها خوفا .. من ملك الجنّ الجالس خلف الباب
لن أدعو الدلفين صديق العزلة .. لن أدعو مَنْ يبكي خلف ظلال السلطان
لن أدعو ما يمكن أن يُدْعَى من عفش الدنيا.. هذي الليلةْ
قرّرتُ بأنْ أدعو البحر ..أدعو أسماكَ البحر جميعا .. أدعوها بعد الحفلة أن تأخذني .. "
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, December 03 (قراءة 67)
(اقرأ المزيد ... | 6562 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية محمد كركوتي: المصارف للمرة الألف.. التلاعب بالمعادن
محمد كركوتي زائر كتب "محمد كركوتي ** « كلما زاد حجم المعلومات عنا لدى المصارف، قل وجودنا» مارشال ماك لوهان فيلسوف كندي
يبدو أن المخالفات (وأحيانا الجرائم) التي ترتكبها المصارف لا حدود لها، ليس فقط من حيث حجم الأموال العائدة من هذه المخالفات، ولكن أيضاً من جهة تنوعها. وهي تراوح ما بين الجنح والجرائم، ولنا أن نتخيل الأضرار الناجمة عن مثل هذه الممارسات. كانت المصارف على مدى سنوات طويلة تعتقد، أنها عصية على الوقوع في أيدي العدالة. ولولا الأزمة الاقتصادية العالمية، لاستمرت المصارف بسلوكياتها، لاسيما تلك التي تمثل جزءا أصيلا من الهيبة"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, December 03 (قراءة 62)
(اقرأ المزيد ... | 4296 حرفا زيادة | تعليقات? | محمد كركوتي | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: الحكومة تعتمد جيوبنا المهترئة رافداً أساسياً لخزينتها.
مجتمع زائر كتب " إيمان أحمد ونوس ** إن جميع الحكومات في العالم تعتمد على روافد متعددة لخزينتها العامة كي تقوم بالمهام المنوطة بها على المستويين الداخلي والخارجي، وتُعتبر الضرائب إحدى أهم هذه الروافد، والتي تُجبى عادة من اتجاهات مختلفة أهمها الضرائب المفروضة على التجّار والصناعيين والحرفيين وأصحاب رؤوس الأموال، وكذلك على الرواتب والأجور ربما بنسبة أقل.
غير أن حكوماتنا المتعاقبة منذ عقود قد قلبت الموازين في اعتماد روافد خزينتها، إذ جعلت النصيب الأكبر منها على الأجور والرواتب باعتبار هذه الرواتب وأصحابها من ذوي الدخل المحدود هم بيدها وتحت إمرتها أساساً، لذا تجدهم أسهل وأيسر"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, December 01 (قراءة 135)
(اقرأ المزيد ... | 7106 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية شعر: يوميات معتقل
شعر زائر كتب " الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس ** الشاعر اليوناني الكبير يانيس ريتسوس عرف تجارب عديدة في المعتقلات حتى تحت دكتاتورية العسكر. لكن اقسى ما عانى ريتسوس هو ما عانى، بعد الحرب مباشرة. عندما اعتقل على جزيرة ليمنوس (شمالي غربي بحر ايجه)، في تموز 1948، حيث كتب الاجزاء الاولى لـ«يوميات معتقل»، اضافة الى قصيدة طويلة «القِدْر المدخنة». ونقل الى معتقل ماكرونسيوس عام 1949، على الرغم من الاوضاع الرهيبة للاعتقال. كان يستيقظ كل صباح، قبل جميع السجناء، ليكتب قصائده، على دفاتر صغيرة او على علب السجائر. ثم يخبئها في نصوصه وقصائده الرائعة، المتمثلة بيومياته الصادرة بالفرنسية في كتاب"
أرسلت بواسطة admin - في Monday, December 01 (قراءة 87)
(اقرأ المزيد ... | 18298 حرفا زيادة | تعليقات? | شعر | التقييم: 5)
السقيلبية مواضيع عامة: لعلها الفرصة الأخيرة!
مواضيع عامة زائر كتب " فايز سارة ** تجتاح الائتلاف الوطني السوري أزمة عميقة متعددة الأبعاد؛ بعدها الأول، يتصل ببنية الائتلاف من حيث النصوص التي تحكمه، وطبيعة العضوية فيه، والبعد الثاني يتصل بطبيعة وواقع المعارضة السورية، التي يضم الائتلاف طيفا واسعا من تنظيماتها ومن الشخصيات المستقلة فيها، والبعد الثالث يتعلق بنتائج السياسات المحلية والإقليمية والدولية، التي تحيط بالقضية السورية، وتجعلها في مدار استمرار الأزمة، أكثر مما تدفعها في طريق المعالجة وصولا إلى حل يخرج بسوريا والسوريين إلى واقع جديد.
وإذا كانت أسباب الأزمة في الائتلاف ليست جديدة، وقد كررت أزمات متواصلة فيه منذ تأسيسه قبل عامين، فإن الجديد "
أرسلت بواسطة admin - في Sunday, November 30 (قراءة 46)
(اقرأ المزيد ... | 3985 حرفا زيادة | تعليقات? | مواضيع عامة | التقييم: 5)
السقيلبية أدونيس: كيركيغارد، وجهٌ مرسومٌ على الهواء
ادونيس زائر كتب " أدونيس ** (زيارة إلى كوبنهاغن) I - شمسٌ في الشوارع
كلّ نظــرةٍ تلقيـهـا الشمــسُ على كوبنهاغن،
تتحوّل إلى حدائقَ وتماثيلَ ، إلى انحِناءٍ سماويٍّ كمثل كنيسةٍ
تسبح في الفضاء، ويُضيئُها الأسقف أَبْسالُون.
لهذه النّظرة أبجديّةُ هوامِشَ وتفاصيل
قرأَها عليّ ذلك الطّالعُ من الأبجديّة الأولى،"
أرسلت بواسطة admin - في Friday, November 28 (قراءة 90)
(اقرأ المزيد ... | 6846 حرفا زيادة | تعليقات? | أدونيس | التقييم: 5)
السقيلبية ثقافة و فنون: لا أملك الشجاعة أمام امرأةٍ تتزيّن بوعودٍ جمّة للسهر
ثقافة و فنون زائر كتب "ابراهيم زولي ** ( متاهة ) ... أولئك الذين كان باستطاعتهم أن يقتفوا أثري، لم يكونوا على بيّنةٍ من الخطر الأعشى المعرّش برأسي، ومن الشبق الرخيص الذي يضجّ في الجسد. فانوسٌ واحد كان يزيّن وجهي، كما لو أنني في جهات الأرض كلها، أؤلّف متاهةً بيني وبينهم (متاهة بالمعنى الحرفي للمفردة). بهذه الطريقة كنت أكتب أول فصولي الملحمية، أروّض العواصف التي لا تعدّ ولا تحصى في كتاب الجغرافيا. ما لم أخطئ، فالمياه تبقى مسفوحة على الدوام، تغرق سواحل القصيدة، ثمّ تغلق الأبواب. غالباً، يكون في الخارج سأمٌ هائل، حياة، ليست جديرة بالحياة، زهر اصطناعي على طاولة العزلة، مطر، لا توجد معلومات فلكية عن نسبه المجهول، ألمٌ "
أرسلت بواسطة admin - في Friday, November 28 (قراءة 52)
(اقرأ المزيد ... | 6584 حرفا زيادة | تعليقات? | ثقافة و فنون | التقييم: 5)
السقيلبية اقتصاد: اقتصاديات التنمية المستدامة
اقتصاد زائر كتب "جيفري دي ساش ** يبدو أن مدرستين للفكر تميلان إلى الهيمنة على المناقشات الاقتصادية اليوم. فوفقاً لخبراء اقتصاد السوق الحرة، يتعين على الحكومات أن تعمل على خفض الضرائب، والحد من القيود التنظيمية، وإصلاح قوانين العمل، ثم تفسح الطريق لكي تسمح للمستهلكين بالاستهلاك وللمنتجين بخلق فرص العمل. ووفقاً لاقتصاديات جون ماينارد كينز، فيتعين على الحكومات أن تعمل على تعزيز الطلب الكلي من خلال التيسير الكمي والتحفيز المالي. غير أن النهجين لم ينجحا في تقديم نتائج طيبة. ونحن في احتياج إلى اقتصاديات التنمية المستدامة الجديدة، حيث تروج الحكومات لأنماط جديدة من الاستثمار.إن اقتصاديات السوق الحرة تقود إلى نتائج عظيمة "
أرسلت بواسطة admin - في Friday, November 28 (قراءة 50)
(اقرأ المزيد ... | 6912 حرفا زيادة | تعليقات? | اقتصاد | التقييم: 5)
السقيلبية أراء: ثورة الأطفال
أراء زائر كتب "غوردن براون ** لقد رأينا هذا العام صورتين مأساويتين لن يغيبا عن ذاكرة البشرية أبدا: الأولى لجلادي تنظيم الدولة الإسلامية الملثمين وهم يمسكون بسكاكينهم على رِقاب ضحايا أبرياء، والثانية لعاملين طبيين يرتدون كمامات طبية ويخوضون بشجاعة معركة شرسة ضد تفشي وباء الإيبولا الذي لم يكن العالم مستعداً لاستقباله. ولكن إرث هذا العام الدائم سوف يكون كارثة أكثر فداحة مع استغراق التعافي الاقتصادي سنوات أخرى، إن لم يكن عشرات السنين: فهناك ما يقرب من مليوني طفل نزحوا حديثاً وباتوا محاصرين في مناطق الصراع في مختلف أنحاء العراق وسوريا وغزة وجمهورية أفريقيا الوسطى، وأماكن أخرى من العالم.وقد انضم هؤلاء"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, November 26 (قراءة 160)
(اقرأ المزيد ... | 6305 حرفا زيادة | تعليقات? | أراء | التقييم: 5)
السقيلبية مجتمع: أنا النازحُ وهذه دقائقي
مجتمع زائر كتب "محمد صابر عبيد ** مضى على نزوحي اليوم، أنا وأسرتي، أكثر من خمسة أشهر، والخمسةُ أشهر تتكوّن من مئة وخمسين يوماً، أي ثلاثة آلاف وستمئة ساعة، أي مئتان وستة عشر ألف دقيقة، ولو تورّطتُ في حساب الثواني قد أكون في نظر الكثيرين مبالغاً وضعيفاً وقاسياً على رهافة الزمن ووداعته وطفولته وحسن نيّته، وربّما أُخطئ في الحساب أيضاً، إذ كنتُ حتى ما قبل حصولي على لقب "نازح" بجدارة واستحقاق لا أحسب شيئاً مطلقاً، لا راتبي، ولا أخطائي، ولا أصدقائي، ولا أعدائي، ولا كتبي، ولا مقالاتي، ولا خساراتي، ولا آثامي، ولا سنوات عمري، ولا نفقاتي، ولا مساعداتي لمن يستحق ولا يستحق، ولا ساعات نومي ولا تفاهاتي ولاخياناتي"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, November 26 (قراءة 80)
(اقرأ المزيد ... | 8473 حرفا زيادة | تعليقات? | مجتمع | التقييم: 5)
السقيلبية الناس: شيء باعث على الابتسام
الناس زائر كتب "كربس باتن ** فيما كنت أضع قلمي على الورقة، فاجأتني زوجتي بتحدٍ موسمي: "الكريسماس على الأبواب ــ وقت السلام والبهجة وما إلى ذلك. ألا يمكنك أن تكتب عن شيء يسعد الناس؟"
الواقع أن ما يبدو وكأنه طلب بسيط هو في حقيقة الأمر مهمة جسيمة. فوباء الإيبولا يفتك بالأرواح وسبل العيش في غرب أفريقيا. وفي سوريا والعراق يمارس جيش من السفاحين المتأسلمين الإرهاب. وقامت قوات الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بغزو شبه جزيرة القرم وشرق أوكرانيا. وإذا أضفنا إلى كل هذا الاقتصاد العالمي المتعثر فسوف يتبين لنا أن القدر المعروض من "بهجة الأعياد" ضئيل للغاية.ولكن السعادة ظاهرة معقدة. فالناس الذين يعيشون"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, November 26 (قراءة 31)
(اقرأ المزيد ... | 5079 حرفا زيادة | تعليقات? | الناس | التقييم: 5)
السقيلبية صحة: مقاومة السيجارة الإلكترونية
صحة زائر كتب "جاك كويس لي هاوزيك ** لعل مايكل راسيل وموراي جارفيك، وهما من رواد أبحاث الإقلاع عن التدخين في سبعينيات القرن العشرين، كانا ليرحبا باختراع السيجارة الإلكترونية أو "مبخار النيكوتين الشخصي". فإلى جانب عملها كوسيلة مؤقتة لمساعدة الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن تدخين السجائر، فإن أنظمة تسليم النيكوتين الجديدة مثل هذه من الممكن أن تعمل كبدائل طويلة الأجل للتبغ ــ الأمر الذي يجعل من الممكن القضاء على استهلاك التبغ بشكل كامل تقريبا.
لقد علمنا منذ وقت طويل أن الناس يدخنون طلباً للنيكوتين، ولكنهم يموتون بسبب الدخان. والواقع أن الغالبية العظمى من"
أرسلت بواسطة admin - في Wednesday, November 26 (قراءة 57)
(اقرأ المزيد ... | 5644 حرفا زيادة | تعليقات? | صحة | التقييم: 5)
( مجموع 8422 مقالة في 422 صفحة , 20 مواضيع في كل صفحة )
| 1... 1 2 3 4 ...422|

 الارشيف      مواضيع نشطة      افضل 10      صفحة البحث
      السقيلبية للسياحة
PARTIRM


      دخول
مرحبا, زائر
المعرف      : 
كلمة المرور: 
الكود          : الكود الأمني
اكتب الكود : 
(تسجيل)     
عضوية:
الأخير: areeha96
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 2182
المتواجدون حاليا:
الزوار: 77
الأعضاء: 0
المجموع: 77


      استفتاءات السقيلبية
ردم الهوة بين ربنا وربكم
الدين يرفض الصراع
بالحوار نصنع المستقبل
تعزيز الوحدة الاجتماعية


    
تصويتات: 220 - تعليقات: 0

      السقيلبية أكثر

صحة
[ صحة ]

مقاومة السيجارة الإلكترونية
الإيبولا والتفاوت بين الناس
أخلاقيات محاربة ايبولا
كلام لا علاقة له بالأمور السياسية......(52) .. ثقافة غذائية
التهاب الأعصاب: أصابع مشلولة ووجه بلا تعابير
الغذاء ------والسمنة ... السمنه --مرض العصر الحديث
أمراض عين الطفل أخطرُها... جهلُ الوالدَين
الغذاء .. والسرطان
الغذاء-- وضغط الدم

      لوحات من السقيلبية
Nova pagina 1

ليلى رزوق

سهام اليوسف

      الأقسام الخاصة

      المواضيع النشطة اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.
      يوتوب السقيلبية


      الأحداث التاريخية
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.

      تم استعراض
الزيارات:
زيارات اليـــوم: 3,197
زيارات الأمس: 11,011
إجمالي الزيارات: 24662529
تاريخ البداية: أكتوبر 2003

.:: Copyright © Alskilbieh.com - All rights reserved 2003 / 2011 - Contact E-mail: admin@alskilbieh.com - Webmaster: Adriano Silveira ::.
   PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 1.07 ثانية - السقيلبية